أخبار محليةالمجتمع المدني

التمكين من آليات النهوض بالمشاركة السياسية للنساء وتشجيعهن على الانخراط في تدبير الشأن العام موضوع دورة تكوينية لهيئة حقوقية بتارودانت


بدعم من ” صندوق الدعم لتشجيع تمثيلية النساء ” التابع لوزارة الداخلية و ارتباطا بالبرنامج التكويني الذي أطلقته الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان من أجل دعم و تقوية قدرات النساء التمثيلية، ونظرا لما يحظى به هذا الموضوع من عناية واهتمام من طرف جلالة الملك أيده الله و نصره و حرصه على تأهيل الحقل النسوي باعتباره رافعة قوية و مدخل أساسي لتحقيق تنمية مستدامة باعتبار أن مشاركة المرأة في كل المؤسسات المحلية و الجمعوية يعتبر أهم ركائز الفلسفة الملكية من أجل تحقيق مجتمع ديمقراطي حداثي.
نظمت يوم الأحد 20 أكتوبر 2019 بالمركب التربوي والاجتماعي بتارودانت دورة تكوينية حول موضوع ” التمكين من آليات النهوض بالمشاركة السياسية للنساء وتشجيعهن على الانخراط في تدبير الشأن العام “.
في تصريح لسيد محمد زرود رئيس المكتب الاقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بتارودانت والمنسق الوطني للشباب أكد آن هذه الدورة كانت ناجحة بكل المقاييس كما ونوعا ، مردفا أن الحضور الكبير للمستفيدات والمستفيدون والذي بلغ حوالي 90 مشارك ومشاركة اغلبهم نشطاء جمعويين وسياسيين ونقابين وبعضهن مستشارات ،يعكس الاهتمام المتزايد للنساء على الممارسة السياسية.
وأكد نفس المتحدث أن الدورة التكوينية عرفت تنظيم ورشتين هما :
– الورشة الأولى: الديمقراطية التشاركية كمدخل للمشاركة السياسية للنساء في تدبير الشأن العام والمحلي .
– الورشة الثانية : هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع ومسألة دعم مشاركة النساء .
– وتجدر الإشارة أن هذا النشاط الهدف منه هو تأطير المجتمع النسائي والرفع من قدراتهن من اجل الإقبال على المشاركة الفعلية والانخراط الواعي والمسؤول في الانتخابات المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى