المجتمع المدني

تجديد عضوية ممثلي جمعيات الآباء على مستوى المديرية الاقليمية للتعليم بتارودانت


بعد وضع الترتيبات اللازمة لتنظيم عملية الانتخابات الخاصة بتجديد عضوية ممثلي جمعيات آباء و أمهات و أولياء التلاميذ في المجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين ، نظمت المديرية الإقليمية للتعليم بتارودانت يوم الثلاثاء 29 اكتوبر 2019 بقاعة الاجتماعات بالثانوية التأهيلية معهد محمد الخامس بتارودانت ، الاقتراع الخاص بانتداب ممثلين عن كل من الأسلاك التعليمية الثلاثة .

قبل انطلاقة عملية انتخاب المنتدبين ، قدم السيد أحمد أيت حبان رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة ، السياق العام والإجراءات القانونية المتخذة لإنجاح هذه العملية ، مستحضرا الفصول المنظمة لذلك .

و قد أشرف على هذه العملية لجنة مكونة من السادة : أحمد أيت حبان – عبد الجليل بتريش – محمد بنهمو – الحسن أوخالي بالإضافة الى أطر مصلحة التواصل بالمديرية .

في السياق ذاته أعلنت اللجنة المشرفة، بعد نهاية الاقتراع وفرز الأصوات، عن المرشحين الفائزين كالآتي:

السيدان مصطفى لعرج و مصطفى الشاطر ( السلك الابتدائي ) .

السيدان محمد مسافعي وعبد اللطيف لمين ( السلك الإعدادي ) .

السيدان الحسين عيدي و جمال الدين المهنديز ( السلك التأهيلي ) .

وعلى هامش هذا اللقاء أدلى لنا السيد محمد لعرج رئيس جمعية آباء و أمهات وأولياء التلاميذ بمجموعة مدارس العويسات بالتصريح التالي : ” بمناسبة فوزي ضمن المرحلة الأولى لانتخاب ممثلي جمعيات الآباء بالمجلس الإداري لأكاديمية جهة سوس ماسة للتربية و التكوين، أود أن أشكر كل من وضع ثقته و منحني صوته بهذه المناسبة، و أتمنى أن أكون عند حسن ظنهم . كما أشكر الطاقم الإداري الذي أشرف على العملية ووفر كل الظروف الملائمة لتمر بالشفافية و الموضوعية و الديمقراطية الحقة “.

في ذات السياق صرح لنا السيد عبد اللطيف لمين نائب رئيس جمعية الآباء بالثانوية التأهيلية الشابي ب : ” لقد تم انتدابي ممثلا سلك اعدادي على مستوى الاقليم .و بهذه المناسبة أشكر جزيل الشكر السادة المسؤولين على العملية الانتخابية التي مرت في أجواء من الشفافية و الديمقراطية “.

وارتباطا بالموضوع صرح لنا السيد عيدي الحسين نائب الكاتب العام لجمعية الآباء بالثانوية التأهيلية الشفشاوني ، بعد الإعلان عن النتائج بما يلي : ” الشكر كل الشكر لمن وضعوا فينا ثقتهم ، وللساهرين على عملية الاقتراع ، الذين نشهد لهم بالنزاهة والديمقراطية و حسن العمل “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى