أخبار وطنيةالمجتمع المدني

إحراق العلم الوطني حدث أخرق وجريمة يعاقب عليها القانون


إحراق العلم الوطني بالإضافة إلى أنها جريمة يعاقب عليها القانون، فهي حدث أخرق من مجموعة من الأشخاص لا يمكن إلا التنديد بفعلتهم والتصدي لها.
٫العلم الوطني رمز من رموز سيادة الدولة المغربية، هو جزء من هويتنا ، ورابط من روابط انصهار القبائل المغربية من الريف الى الصحراء مرورا باجبالة وزيان وتازة وزناتة وسوس…
إننا في الشبيبة الاستقلالية نرفض رفضا تاما ما تم الاقدام عليه ونعتبر بأن مثل هذه الأفعال هي من يؤثر سلبا على روح المطالب الشعبية المتطلعة للحرية والكرامة والديمقراطية.
إن ما شاهدناه جميعا، لا يمكن نسبته الى منطقة أو مدينة أو حراك اجتماعي معين، بقدر ما هو حادث معزول ندعو الحكومة إلى التصرف معه بالجدية والمسؤولية المطلوبتين، فالمطالب مشروعة،ولكن الأدبيات والرموز مقدسة…
لذلك،فإننا ندعو الجهات الحكومية الوصية إلى الضرب بيد من حديد على كل من يمس الرموز المغربية ، بقدر ما ندعوها الى الاهتمام بمطالب الطبقات الشعبية في مختلف أقاليم وجهات المملكة. {الله الوطن الملك }

عثمان الطرمونية الكاتب العام لمنظمة الشبيبة
الاستقلالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى