الأخبار

عزيز أخنوش: لهذه الأسباب أطلقنا برنامج “100 يوم 100 مدينة”


تارودانت أنيوز/ متابعة.

“100 يوم 100 مدينة”، هوشعار الحملة التواصلية لحزب التجمع الوطني للأحرار و التي أعطى انطلاقتها السيد عزيز أخنوش اليوم السبت 2 نونبر 2019 من مدينة دمنات.
الحملة التواصلية التي تروم اقامة لقاءات للتواصل و التفاعل مع الساكنة ب 100 مدينة صغيرة و متوسطة، على مدى ثمانية أشهر، بمعدل ثلاث مدن في الأسبوع الواحد.
وفي كلمته أكد رئيس الحزب، عزيز أخنوش، الذي كان مرفوقا بعضوي المكتب السياسي محمد بوسعيد و رشيد الطالبي العلمي، و مدير الحزب مصطفى بيتاس، و عبد الرحيم الشطبي منسق الحزب بجهة بني ملال خنيفرة، (أكد) أن “الحزب يسعى من خلال برنامج 100 يوم 100 مدينة إلى تقديم برنامج أفقي يهم مستقبل الوطن”.
و أضاف رئيس حزب الحمامة قوله “ نعرف أن مشاكل المدن ليست واحدة، و أن لكل مدينة خصوصياتها، لذلك فلا نريد أن نعرض عليكم أي برنامج، فأنتم من ستقترحون هذا البرنامج و نحن سندافع عنه في برامجنا الحزبية”.
و استرسل مخاطبا المئات من الحاضرين من ساكنة دمنات و نواحيها: “… اليوم سنستمع إليكم، و سنعود إليكم مجددا لتقديم الخلاصات و الحلول، فنحن اليوم بعيدين عن الانتخابات، ولا يهمنا حاليا صوت الصندوق بقدر ما يهمنا صوت المواطن”.
من جهته، أكد محمد بوسعيد، عضو المكتب السياسي للحزب، أن “برنامج 100 يوم 100 مدينة يروم قلب المعادلة، حيث كان المركز هو من يقرر في السابق، أما اليوم فالمدن هي من عليها أن ترتب أولوياتها”.
و تابع: “… نريد أيضا أن نقلب المعادلة، فحزبنا لن يأتي لهذه اللقاءات لإلقاء الخطابات و لكن سيأتي للانصات، فأنتم من ستبلورون المشروع المجتمعي، و البناء سيكون من الأسفل و ليس من الأعلى”.
وذهب عضو المكتب السياسي للحزب رشيد الطالبي العلمي في نفس الاتجاه، حيث أكد أن هذا البرنامج يريد الحزب من خلاله أن يتعرف على مشاكل ساكنة كل مدينة لكي يعود إليها بالحلول، مشددا في كلمته هو أيضا أن الزمن الذي كان فيه المسؤولون بالعاصمة هم من يقررون سياسات و برامج و أولويات كل مدينة قد انتهى، وحان لساكنة كل مدينة أن يقرروا أولوياتهم.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى