اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 - 12:25 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 3 نوفمبر 2019 - 10:17 مساءً

 

تارودانت : غياب الأمن يضع تارودانت تحت وصاية العصابات الاجرامية وتجار المخدرات

تارودانت : غياب الأمن يضع تارودانت تحت وصاية العصابات الاجرامية وتجار المخدرات
قراءة بتاريخ 3 نوفمبر, 2019

الصورة من الأرشيف

تعيش مدينة تارودانت منذ أزيد من شهر على وقع العديد من الجرائم التي كان ضحيتها العديد من المواطنين الأبرياء على يد عصابات مدججة بالسلاح الأبيض ، فبعد الاعتداءات التي تعرض لها المواطنون بكل من شارع محمد الخامس وساحة أسراك وحي البلاليع وزرايب اولاد بنونة ، ففي الساعات الأخيرة من يوم الجمعة 1 نونبر 2019 حوالي الساعة الثانية عشرة 12:00 الموآلية لصبيحة السبت 2 نونبر 2019 ، تعرض السيد حسن بلعيون قرب إعدادية رحال المسكيني بحي أكفاي لعملية اعتداء من طرف عصابة اجرامية تتألف من شخصين يمتطيان دراجة نارية غير مرقمة سوداء اللون من نوع c90، حيث أصابوه بإثني عشرة ضربة بالسيف على مستوى رأسه وتركوه مدرجا في دمائه فاقدا للوعي بعدما سلبوه الهاتف الذي كان بحوزته.
نفس العصابة اعتدت على مواطن آخر بالقرب من فندق السعديين بحي برج أمنصور ، وعلى مواطن ثالث بحي رك أشبار و على مواطن رابع بدوار أولاد الغزال في نفس اليوم ، وقد تم نقلهم لمستشفى المختار السوسي في حالة خطيرة ؛ المواطنين الأربعة كلهم تعرضوا للاعتداء على يد نفس العصابة ، التي اشتهرت خلال الأشهر الماضية بإثارة الرعب في صفوف المواطنين دون أن يتمكن منها رجال أمن تارودانت المسؤولين عن حماية أمن و سلامة وممتلكات المواطنين .فإلى متى ستبقى مدينة تارودانت أرض مستباحة لعربدة العصابات الاجرامية وتجار المخدرات الذين غزوا كل أحياء المدينة؟