اليوم الأحد 8 ديسمبر 2019 - 3:25 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 11 نوفمبر 2019 - 7:00 مساءً

 

التدخين الالكتروني والأضرار التي قد يلحقها بالقلب

التدخين الالكتروني والأضرار التي قد يلحقها بالقلب
قراءة بتاريخ 11 نوفمبر, 2019

تارودانت انيوز / متابعة.
كشف باحثون أنّ التدخين الالكتروني قد يلحق الضرر بالقلب معتبرين أنّ تلك العادة لا تستحقّ عناء المخاطرة إلى أن يتمّ إظهار المزيد من الحقائق حول تأثيره على الصحة.
ووجدت دراسة نُشرت في مجلّة كارديوفاسكولار ريسيرش Cardiovascular Research أنّ الاعتقاد السائد أنّ التدخين الالكتروني واستخدام السجائر الالكترونية آمنين قد يكون مغلوطاً.
ومن المعلوم أنّ الجزيئات الصغيرة الموجودة في تلوّث الهواء تدخل إلى مجرى الدم وتؤثّر مباشرةً على القلب، مع كشف دراسة أجريت في وقتٍ سابق أنّ الأمر نفسه صحيح بالنسبة إلى السجائر الإلكترونية.
وقال لورين وولد، مدير البحث البيولوجي الطبي في جامعة ولاية أوهايو إنّه يتوجّب على العلم أن يحقّق بشكلٍ كامل في تأثيرات التدخين الإلكتروني مضيفاً أنّ “العديد من الأشخاص يظنّون أنّ هذه المنتجات آمنة ولكن هنالك أسباب إضافية كثيرة تدفعنا إلى القلق بشأن آثارها في صحّة القلب.”
واعتبر أنّ السجائر الإلكترونية تتضمّن مكوّنات كالمعادن ومواد منكّهة وجسيمات دقيقة فضلاً عن النيكوتين الذي قد يسبّب مشاكل في القلب
وقال د. وولد: “نعرف أنّ هذه المشاكل تبرز في هذه الدراسات التي تنظر إلى الآثار قصيرة المدى للتدخين الالكتروني، ولكن هذا البحث غير متّسق ولا يزال تأثير استخدام السجائر الالكترونية المزمن لغزاً تاماً. لم تتمّ بعد دراسة الضرر المحتمل على القلب مع مرور الوقت بشكلٍ أساسي.”
تجدر الإشارة إلى أنّ التدخين الالكتروني ارتفع من حوالي 7 ملايين مستخدم عام 2011 إلى 41 مليون عام 2018 وسط توقّعاتٍ بأن يرتفع العدد ليتجاوز 55 مليون مستخدم بحلول العام 2021 حسبما أظهرت أرقام منظمة الصحة العالمية.
ويشكّل تدخين السجائر التقليدية أكثر عامل خطرٍ قابل للوقاية في ما يتعلّق بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة. وبسبب النظرة إلى التدخين الإلكتروني بأنّه أكثر أماناً مقارنةً مع النوع التقليدي، تحوّل العديد من المدخّنين إلى السجائر الالكترونية أو إلى مزيجٍ من النوعين.
وأضاف نيكولاس بوشانان، المؤلف الرئيسي للدراسة وباحث مساعد في جامعة ولاية أوهايو أنّه “بالنسبة إلى شخصٍ لم يدخّن من قبل، لا يستحقّ الأمر عناء المجازفة، ويبدو من الحتميّ بشكلٍ كبير أنّها ليست خالية من الأذى. فهي تضمّ سلسلة متنوّعة من السوائل الإلكترونية والعديد من الأجهزة التي لا يُضطرّ المصنّعون إلى الإفصاح لكم عن مكوّناتها.
تارودانت انيوز.
المصدر:إندبندنت عربية.