أخبار جهويةالأخبارفن

مآثر…/الدارالبيضاء: السقالة من قلعة دفاعية إلى نقطة جذب سياحي

الدارالبيضاء : المكتب الاعلامي / محمد الدلاحي.
السقالة آثار تاريخي يعود تارخ بنائه إلى سنة 1769 من لدن السلطان سيدي محمد بن عبدالله الذي أرادها قلعة دفاعية للميناء. وكانت السقالة النواة الأولى لمدينة الدارالبيضاء التيستصبح فيما بعد العاصمة الإقتصادية للمغرب. وقد تم استقدام أحجار القصبة الملكية بالصورة لبناء السقالة تحت إشراف سجين عسكري فرنسي(Théodore cornut) الذي اسلهم النمط المعماري الإيطالي في تشييدها. وقد تم تزويدها بترسانة دفاعية بمدافع نحاسية إسبانية وهولندية يبلغ طولها 3أمتار ومن عيار 150 و450 ملم يصل مدى قدائفها 1500 متر. كما تم تحصينهابجناحين يلتقيان في زاوية 90درجة وهما باب المرسى وبرج البراميل. السقالة تم تصنيفها كادآثار تاريخي بمقتضى ظهير 30غشث 1924،وتوجد بمحيطها زاويتن :سيدي علال القيرواني وسيدي بوسمارة. الآن أصبحت وجهة سياحية للعديد من السياح الأجانب اللذين وجدوا في هذا الفضاء مرجعية تاريخية كانت العامل الأساسي في تحويل هذا التجمع من قرية إلى مدينة إسمها الدارالبيضاء، العاصمة الاقتصادية للمملكة.
تارودانت أنيوز .
الصور:

الزميل محمد الدلاحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق