اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 12:53 صباحًا

 

 

أضيف في : الأربعاء 13 نوفمبر 2019 - 10:45 مساءً

 

برلمانية عن “البام” تسائل أخنوش حول احتواء مياه “سيدي حرازم” على جراثيم خطيرة

برلمانية عن “البام” تسائل أخنوش حول احتواء مياه “سيدي حرازم” على جراثيم خطيرة
قراءة بتاريخ 13 نوفمبر, 2019

تارودانت انيوز /متابعة.
وجهت البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، ابتسام عزاوي، سؤالا كتابيا لوزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، حول “احتواء المياه المعدنية “سيدي حرازم” على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين خصوصا الأطفال والمسنين وذوي نقص المناعة منهم.
وساءلت النائبة البرلمانية المسؤول الحكومي، عن ظروف وحيثيات هذا الحادث الذي يعرض حياة المواطنين للخطر، وعن مدى نجاعة الإطار القانوني الخاص بالتأكد من سلامة المنتوجات الموجهة للاستهلاك وذلك قبل عرضها في الأسواق.
ودعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك إلى عدم استهلاك المياه المعدنية “سيدي حرازم”، التي تحمل تاريخ إنتاج شهور سنة 2019، وذلك بعد أن كشفت عينات من هذه المياه مأخوذة من جهة سوس ماسة “احتوائها على جراثيم خطيرة تهدد حياة المواطنين، خصوصا الأطفال، والمسنين، وذوي نقص المناعة”.
وطالبت الجامعة في بلاغ لها المواطنين بضرورة “أخذ الحيطة والحذر، وعدم استهلاك المياه المعدنية السالفة الذكر إلى حين التأكد من سلامتها، واستجابتها للمعايير الصحية اللازمة”، داعية رئيس الحكومة، وزير الصحة ووزير الداخلية إلى “تحمل مسؤولياتهم كاملة في الموضوع”، وفتح تحقيق حول ما وصفته ب”تستر الوزارة المعنية وعدم إبلاغها للمواطنين عن خطر يهدد حياتهم”.
وعلى إثر هذا البلاغ، أعلنت الشركة المنتجة لمياه “سيدي حرازم” ، أن المعهد الوطني للصحة، أكد لها “عدم مطابقة ثلاث دفعات من قنينات المياه التي أنتجت هذا العام للمعايير الصحية”، مشيرة إلى أنها قد اوقفت إنتاج السلسة المعنية بشكل فوري ، كما تم سحب القنينات المذكورة من جميع نقاط البيع وإتلاف الكمية غير المطابقة للمعايير الصحية.