اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019 - 12:10 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 17 نوفمبر 2019 - 12:55 مساءً

 

النسخة 63 لكاس العرش في كرة القدم تحتضنها مدينة وجدة.

النسخة 63 لكاس العرش في كرة القدم تحتضنها مدينة وجدة.
قراءة بتاريخ 17 نوفمبر, 2019

الدار البيضاء :المكتب الاعلامي /محمد الدلاحي.

تشهد الساحة الكروية اليوم نهائي كأس العرش لكرة القدم موسم 2018/ 2019 بين فريقي حسنية أغادير والطاس الاتحاد البيضاوي. النهائي ستدار أطواره بالمركب الشرفي بمدينة وجدة. فريق الحسنية بعدإخفاقه في الفوز بالكأس في مناسبين يسعى بكل مالكيه الظفر بالكأس، في حين يسعى فريق الاتحاد البيضاوي من جهته الدخول من بوابة النهائي، وهي فرصة للمشاركة في كأس الكونفيدرالية الإفريقية في حالة فوزه بكأس العرش. ومن أجل توفير أجواء رياضية، عقدت الجهات المسؤولة بمدينة وجدة سلسلة اجتماعات شاركت فيها عدة أطراف لتأمين استقبال الفريقين و جماهيره ما بتأمين المحطات الطرقية والسككيةوالمطار، وكذا الفنادق بمختلف تصنيفاتها نظرا لارتفاع الحجوزات. هذا بالإضافة إلى تجنيد أكثر من ألف من رجال الأمن لضمان حركة سيولة التنقل. و للإشارة فإن النهائي ستجري أطواره بالمركب الشرفي بمدينة وجدة الذي أعيد اصلاحه بالكامل. وحتى يكتمل العرس الكروي بمدينة الألفية مدينة زيري بن عطية، سيحتضن الملعب البلدي نهائي كآس العرش سيدات بين فريقي الجيش الملكي وشباب أطلس خنيفرة. في ستحتضن القاعة المغطاة نهائي كأس العرش لكرة القدم داخل القاعة بين فتح سطات وفريق المدينة العليا القنيطرة. وللإشارة فإن كان لمدينة وجدة شرف احتضان نهائي كأس العرش في نسخته 63 فإنها الفائز بأول كأس للعرش سنة 1958.
تارودانت انيوز.