اليوم الإثنين 9 ديسمبر 2019 - 1:17 مساءً

 

 

أضيف في : الإثنين 18 نوفمبر 2019 - 9:56 صباحًا

 

مآثر…موقع وليلي شاهد الحضارة الرومانية

مآثر…موقع وليلي شاهد الحضارة الرومانية
قراءة بتاريخ 18 نوفمبر, 2019

الدارالبيضاء المكتب الاعلامي تارودانت انيوز /محمد الدلاحي.

على بعد 30 كلم شمال غرب مدينة مكناس وأربعة كيلو مترات عن مدينة زرهون يوجد موقع وليلي الأثري، الذي يعود تا ريخ بنائه إلى القرن الثالث قبل الميلاد. وسط سهول خصبة و وديان وعلى مساحة تقدر ب42 هكتارا أقيم الموقع ليكون عاصمة لمملكة موريتانيا الطنجية. ومع دخول الإسلام أصبحت وليلي عاصمة الدولة الإدريسي إلى غاية القرن الحادي عشر. الموقع يختزل تاريخ حضارات متعاقبة على المنطقة. مآثر تتمثل في قرية محصنة بأبراج وسبعة أبواب، ساحة عمومية، قوس النصر، المحكمة، الحمامات البخارية. الموقع الأثري نظرا لأهميته تم تصنيفه ضمن لائحة الثراث العالمي، مما جعله وجهة سياحية، و مرجعية عالمية للباحثين في الحفريات، التي تكشف كل يوم عن الجديد فيما يتعلق بتعمير هذه المنطقة.
الموقع وفي كل صيف يحتضن مهرجان عالميا للموسيقى.
موقع وليلي بمؤهلاته جعل المنطقة مركزا سياحيا مميزا عالميا.
تارودانت انيوز.
الصور: الزميل محمد الدلاحي.