اليوم الخميس 12 ديسمبر 2019 - 11:33 مساءً

 

 

أضيف في : الجمعة 22 نوفمبر 2019 - 9:42 مساءً

 

تارودانت تحتضن الدورة الأولى للمعرض الإقليمي للكتاب

تارودانت تحتضن الدورة الأولى للمعرض الإقليمي للكتاب
قراءة بتاريخ 22 نوفمبر, 2019

احتفاء بجديد الإصدارات على صعيد إقليم تارودانت، وانطلاقا من السعي الحثيث لوزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة للاهتمام بالكُتاب والمبدعين وتقريب الكِتاب من المواطن، ‎ وتشجيعا على القراءة وتحسيسا بأهميتها في بناء الفرد والوطن، تنظم المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت بشراكة مع جماعة تارودانت، وبتعاون مع المجلس الإقليمي، وعمالة تارودانت والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين، وبدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات، فعاليات الدورة الأولى للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة، تحت شعار “كتاب قرأته… وطن أنرته”، خلال الفترة الممتدة ما بين 29 نونبر و05 دجنبر 2019، وذلك بمشاركة عدد من دور النشر والتوزيع الوطنية إلى جانب أروقة لإصدارات ومنشورات عدة قطاعات حكومية وغير حكومية وكتبيين على الصعيد المحلي وجمعيات ثقافية.
تحتفي هذه الدورة بالعلامة سيدي محمد المختار السوسي، مؤسس جمعية علماء سوس التي أشرفت على بناء المعهد الإسلامي بتارودانت، صاحب مؤلفي المعسول وسوس العالمة، تقديرا لما أثرى به هذا المفكر المغربي الثقافة المغربية من تراث علمي متنوع، وامتنانا لِما أسداه لمدينة تارودانت خاصة، وللمغرب عامة، وإسهاما في التعريف بنضاله السياسي والثقافي من خلال تنظيم معرض موضوعاتي وندوة حول موضوع “تارودانت في مؤلفات العلامة”، إبرازا للحمولة الثقافية والتاريخية للمدينة وللتميز الذي يتصف به أهلها على مر التاريخ.
ويندرج هذا المعرض الإقليمي في سياق سعي المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت وشركائها إلى النهوض بالشأن الثقافي لحاضرة سوس، وذلك عبر الانفتاح على مختلف الفاعلين الثقافيين المحليين وإشراكهم، مما سيتيح فرصة لتكريس مبادئ التشارك والتشاور والحكامة في تدبير الشأن الثقافي بالمدينة. كما يعد هذا الحدث مناسبة للتواصل مع المبدعين والكتاب والمثقفين من خلال فعاليات برنامجه الثقافي الموازي المتنوع الذي يضم 52 نشاطا ثقافيا متمحورا حول تيمات: الاستثمار في الثقافة، الأمازيغية، التنمية المحلية، القراءة والتنمية البشرية، الفنون التراثية ومختلف مجالات الأدب والإبداع، من خلال تقديم عدة ندوات علمية وفكرية بمشاركة شخصيات ثقافية بارزة محليا ووطنيا، وموائد مستديرة، وتوقيعات لحوالي 18 إصدارا جديدا، وورشات للأطفال واليافعين في الكتابة والقراءة والتعبير والرسم والتشكيل والخط والشطرنج، وذلك بقاعة الندوات بخيمة المعرض المنصوبة بساحة 20 غشت وكذا ببعض المؤسسات التعليمية بالإقليم وبالكلية المتعددة التخصصات بالمدينة، وبمؤسسة السجن الفلاحي بتارودانت.