الأخبار

وزير التعليم التونسي: سندرس التربية الجنسية لتثقيف التلاميذ والحد من الاعتداءات الجنسية عليهم.


تارودانت أنيوز/ وكالات.
شرح وزير التربية والتعليم في تونس، حاتم بن سالم، أسباب تدريس مادة ”التربية الجنسية“ في المدارس الحكومية، مؤكدًا أن ذلك، بهدف تثقيف التلاميذ والحد من الاعتداءات الجنسية عليهم.
وأشار الوزير التونسي، إلى أن الاعتداءات الجنسية في البلاد، أصبحت ظاهرة تتفاقم بشكل تدريجي .
وحول طريقة تدريس المادة قال حاتم بن سالم في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، إن مادة ”التربية الجنسية “ سيتم تدريسها بشكل ”تفاعلي وسيتم دمجها مع بقية المواد“.
وأشار الوزير إلى أن إدراج مادة ”التربية الجنسية“ في المناهج التربوية التونسية، تم الإعداد له منذ أشهر، بالتشاور بين خبراء كنديين وتونسيين وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكّان.
وأضاف بن سالم، أن هدف الوزارة، هو “ تحصين التلاميذ“ مستغربًا في ذات الوقت، من تخوفات البعض إزاء المشروع منذ أن تمّ ال‘علان عنه، بدلًا من دعمه في ظل الخطر الذي يهدد التلاميذ.
وأكّد الوزير أن عددًا كبيرًا من التلاميذ ”يجهلون تمامًا كل ما يتعلق بالجنس وبأشياء بديهية تهم حُرمة أجسادهم“، وفق تعبيره.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى