اليوم الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 - 3:26 صباحًا

 

 

أضيف في : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 8:11 صباحًا

 

اكادير: ملتقى ربيع الفن والابداع يطفىء شمعته الاولى

اكادير: ملتقى ربيع الفن والابداع يطفىء شمعته الاولى
قراءة بتاريخ 2 ديسمبر, 2019

تارودانت انيوز/ ابراهيم فاضل.
احتضنت مدينة اكادير خلال يومي الجمعة والسبت 29 و 30 نونبر 2019 النسخة الاولى من ملتقى ربيع الفن والابداع تحت شعار ” الفن والابداع الامازيغي بين التجديد والحفاظ على الموروث الثقافي “. وعرف برنامج هذا الحدث سهرة فنية رائعة، ومناقشات جريئة وغنية خلال ندوتين بقاعة ابراهيم راضي الاولى حضرها نخبة من الفنانين والمبدعين تحت عنوان ” حقوق المؤلفين و الحقوق المجاورة بين ابداعات المهنيين والمسطرة القانونية ” والتي عرفت مشاركة كل من الاستاذ الحسين بكار السباعي محامي بهيئة اكادير والعيون ممثل اليونيسكو بالجنوب، والاستاذ علي امقدوف المندوب الجهوي للمكتب المغربي لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة باكادير، و الاستاذة الاعلامية امينة ابن الشيخ مديرة جريدة العالم الامازيغي.
وفي هذا الاطار يقول الاستاذ علي امقدوف المندوب الجهوي لمكتب حقوق المؤلف والحقوق المجاورة باكادير ان حضوره اليوم في هذا اللقاء ياتي بدعوة كريم من طرف جمعية ماسين للتقافة و الفن قصد المشاركة في هذا الملتقى التواصلي “ملتقى ربيع الفن والابداع في دورته الاولى” ويتمحور موضوع اللقاء حسب تصريح السيد على امقدوف حول حقوق المؤلف والحقوق المجاورة بين ابداعات المهنيين والمسطرة القانونية، واضاف انها مناسبة لتسليط الضوء على مجموعة من القضايا التي يتعين على المؤلفين واصحاب الحقوق المجاورة القيام بها، وهي تتعلق بالانخراط في المكتب اولا للتعريف بابداعاتهم والاستمرار في التصريح بها من جهة ، ومن جهة اخرى توضيح المساطر القانونية لضمان الحماية لهذه الابداعات، ومواكبة اصحاب الحقوق للاستفاذة من العائد المادي او ما يصطلح عليه بالحقوق المادية وتمكين المكتب من الدفاع عنها، انسجاما مع التطورات التي يعرفها مجال الملكية الفكرية على المستويين الوطني والدولي، نظرا للانتشار الواسع لستغلال المضنفات المحمية على شبكة الانترنيت كان لبد من مواكبة تشريعة لهذا التطور الذي فرض، بالتالي مراجعة و تحيين القانون 00/2 ، هذا القانون الذي تمت مراجعته يهدف اولا هذا المشروع القانون الى تحويل المكتب الى هيئة للتدبير الجماعي في شكل شخص اعتباري خاضع للقانون العام يتمتع بالاستقلال المالي، وخلال مجريات الندوة تمت الاشارة الى بعض المستجدات الواردة في مشروع القانون 25/19 و 66/19 ويضيف امقدوف بالمناسبة ان هذه القانونين في طور المناقشة في البرلمان والمصادق عليهما و تهم البيئة الرقمية الذي يعتبر مجال جديد سيتم ادراجه في هذا القانون بالاضافة الى احكام جديدة تهم الاستغلال الرقمي للمصنفات الموسيقية والسمعية البصرية وغيرها من المقتضيات الجديدة وهي جد مهمة، بالاضافة الى مسألة مهمة تهم جميع الفنانين والمهنيين الا وهو احداث صندق اجتماعي لفائدة المؤلفين واصحاب الحقوق المجاورة قصد تمكينهم من نظام التغطية الصحية .
الى جانبه قال الاستاذ الحسين بكار السباعي محامي بهيئة المحامين بمحاكم الاستئناف باكادير وكلميم و العيون باحث في الاعلام وحقوق الانسان ان حقوق الملكية الفكرية التي كانت موضوع مداخلتنا في ملتقى ربيع الفن والابداع والمنظم من طرف جمعية ماسين للتقافة والفن، والذي عرف حضورا مميزا وهاما ان حقوق الملكية الفكرية والفنية تتعلق بابداعات العقل كالاختراعات والمصنفات الادبية والشعارات والعلامات التجارية والتصاميم وتنقسم الى مجموعتين الملكية الصناعية والتي تشمل الاختراعات والعلامات التجارية والنمادج الصناعية والرسوم اما حقوق المؤلف فيشمل المصنفات الادبية والفنية كالمسرحيات والافلام والروايات والاغاني وتضمن الحقوق المجاورة لحق المؤلف كحقوق المنتج وحقوق صاحب المصنف اذا تم تداوله من طرف فنان اخر باذنه .
ويضيف السباعي ان العلامة التجارية هي العلامة التي يستخدمها التاجر لتمييز منتوج عن باقي المنتوجات وهناك كذالك في اطار حقوق الملكية الفكرية والفنية المؤشرات الجغرافية والتصاميم التجارية والرسومات نموذج المنفة حق المؤلف و هو حق يحمي نتائج العمل الفكري من انتاج العمل الفكري من الاعمال الفنية والادبية والمصنفات المبتكرة وتنقسم حقوق المؤلف والحقوق المجاورة حسب القانون 00 / 2 الى حقوق ادبية وحقوق مادية وتعتبر هذه الحقوق حسب نفس المتحدث لصيقة بالشخصية ولا يجوز التصرف فيها ولا يلحقها التقادم لانها حقوق لا تتقادم وتنقسم الحقوق المحمية الى حقوق معنوية والحقوق المادية وزاد السباعي في حديته ان الحقوق المعنوية للمصنف ان يطالب بانتساب مصنفه له وان يضع اسمه في جميع النسخ لهذا المصنف في حدود الامكان وله الحق ان يبقى اسمه مجهولا او ان يستعمل اسما مستعارا كما له الحق ان يعترض على كل تعريف او بطر او تغيير بمصنفه وكل مس به من شانه ان يلحق ضررا بشرفه او بسمعته اما الحقوق المادية المحمية كذالك لصاحبها الحق المطلق في اعادة نشر واستنياخ مصنفه باي طريقة كانت او باي شكل كان دائم او مؤقت ترجمة مصنفه اعداد اقتباسات او تعديلات او تحويلات اخرى لمصنفه او القيام بتاجيره او اداء مصنفه امام الجمهور، كما تعتبر حقوق فناني الاداء المتعلق بادائهم وحقوق منتج تسجيلات الصوتية المرتبطة بالتسحيلات حقوقا مجاورة لحقوق التاليف وفق التشريع الدولي .
هذا وعرف الملتقى ندوة اخرى بعنوان ” الاغنية الامازيغية بين التجديد والحفاظ على الموروث الثقافي ” عموري مبارك نموذجا من تاطير كل من الاستاذ أحمد بوزيد وخالد العيوض ولحسن الناشف عشية امس السبت.
وفي مساء امس السبت إلتأم المئات من عشاق الموسيقى العصرية بقاعة ابراهيم راضي في أجواء من البهجة والعشق الموسيقي للاحتفال بالنسخة الاولى من ملتقى ربيع الفن والابداع . وهي النسخة التي تمكنت من تحقيق جميع وعودها بداية من السهرة التي شارك فيها كل من مجموعة الفنان هشام ماسين والفنانة زهرة حسن والفكاهي لحسن شاوشاو بالاضافة للفنان محمد اخنشي الذي اتحف الجمهور باغنية جانفيليي للمرحوم عموري مبارك، مرورا بالمناقشات التي شهدتها الندوات ثم الورشات التكوينية في مجال الموسيقى العصرية من تأطير الفنان عمر اختار، وكذا ورشة فنون الرقص و التعبير الجسدي “مابين الكوميديا و الموسيقى الغنائية ” اطرها الفنان محمد أيت سي عدي ، والتي شهدها فضاء المركب الثقافي محمد خير الدين، وقال الفنان محمد ايت سي عدي الكاتب العام للجمعية أن هده الورشات التكوينية تتمثل في الاهتمام بالفنانين الشباب كخيار استراتيجي ينبني على تصور واضح للجمعية قصد المساهمة في الدفع بقاطرة التنمية الشاملة من خلال النهوض بالشق البشري في مجال الفن والابداع والذي يعتبر ركيزة مهمة في مسيرة البناء الحضاري للمجتمع.
وللاشارة فهذا الملتقى تم تنظيمه من طرف جمعية ماسين للثقافة والفن وجهة سوس ماسة بتعاون كل من ولاية اكادير والجماعة الحضرية لاكادير ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية، وجريدة العالم الامازيغي، المديرية الجهوية للثقافة والشباب والرياضة، قطاع الثقافة، وقطاع الاتصال بقاعة ابراهيم راضي والمركب التقافي جمال الدرة باكادير.
وخلال الامسية الاختتامية للملتقى تم تكريم الاعلامية امينة ابن الشيخ مديرة جريدة العالم الامازيغي وتسلمت تذكار الملتقى من طرف الدكتور محمد هيو، كما تم تكريم السيد هشام اخنشي رجل اعمال ومحتضن الملتقى الاول وسلمت له الاستاذة فاطمة اكناو كذالك تذكار وشهادة تقديرية ليختتم اللقاء باغنية تقاسمها الجمهور الذي غصت به جنبات قاعة ابراهيم راضي ببليدة اكادير مع الفنان هيشام ماسين.
تارودانت انيوز.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

يجب عليك تسجيل الدخول لترك التعليق.