الأخبار

فعاليات اليوم الرابع للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة


في إطار فعاليات الدورة الاولى للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة (دورة العلامة محمد المختار السوسي) الذي تنظمه المديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت؛ بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وبشراكة مع جماعة تارودانت وبتعاون مع عمالة تارودانت والمجلس الإقليمي لتارودانت والمديرية الإقليمية للتربية والتكوين تارودانت ؛ وفي خضم حركية الزيارات المكثفة التي شهدتها مختلف أروقة المعرض ؛ فقد تميز هذا اليوم الرابع ؛ الاثنين 02 دجنبر 2019 ؛ الذي اختيرت له حسب البرنامج الثقافي للتظاهرة تيمة ” الفنون التراثية ” بسلسلة من ألانشطة الثقافية والفنية المتميزة التي احتضنتها الخيمة الثقافية للمعرض واستهلت في حدود الساعة التاسعة صباحا بعرض حول ” المسيرة الخضراء ” والعرض المسرحي ” حروف وطن ” الذين اطرهما نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بثانوية أكادير ملول الإعدادية بجماعة أكادير ملول دائرة تالوين.
بعدها تواصل البرنامج الثقافي المسطر لهذا اليوم ؛ خلال الفترة المسائية ؛ بحيث نظمت ؛ ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال وبالخيمة الثقافية دائما ؛ ورشة في كتابة نص زجلي لفائدة الاطفال واليافعين ؛ أطرها الاستاذ محمد بوستة عن جمعية مجالس التنمية والثقافة بأولاد برحيل ؛ ثم جلسة أدبية فنية على الساعة الخامسة مساء تضمنت قراءة في ديوان ” الكلام ” للمرحوم احمد الشاعري ؛ تقديم الاستاذ محمد بوستة وتأطير جمعية مجالس التنمية والثقافة بأولاد برحيل. بعد ذلك؛ وفي الساعة السادسة مساء؛ كان الموعد مع حفل توقيع بعض الاصدارات الأدبية الجديدة ؛ أشرف على تسييره الاستاذ حسن امدوغ وخصص لتوقيع كتاب ” امارك ن ؤ سايس ” للاستاذ ابراهيم اوبلا وكتاب ” ء ينضكيكن ء يغمان ” للمرحوم الاستاذ علي صدقي ازايكو ؛ من تقديم الاستاذ ماسين صدقي.
ثم اختتم البرنامج الثقافي لهذا اليوم على الساعة السابعة والنصف مساء بعقد ندوة أدبية اطرتها الرابطة الوطنية لشعراء وشاعرات اسايس اغرم حول ” التعريف بفنون احواش والأخطار التي تهددها ” ؛ سيرها الاستاذ حسن امدوغ ؛ بمشاركة الأستاذين ابراهيم اوبلا والحاج ابراهيم لشكر ؛ وانضم إليها بعد ذلك الاستاذ احمد يزيد الكنساني الذي أغنى النقاش بمعلومات قيمة حول فنون أحواش ؛ انطلاقا مما راكمه من خبرة معرفية ووثقه من أخبار حول هذه الفنون طيلة مساره الطويل كدارس وكباحث في التراث والتاريخ .
وقد تجاوب الحضور مع مضامين هذه الندوة الهامة التي سلطت الضوء على بعض الجوانب المتصلة بفنون أحواش پعفوية رقصاتها البديعة وجمالية اشعارها المرتجلة وروعة بنياتها اللحنية والايقاعية وأدق تفاصيلها؛ مما يستوجب حمايتها من التنميط والاختزال والابتذال عن طريق الجرد والتوثيق والتدوين وتكوين الخلف.
يذكر أن العديد من المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة قد نظمت اليوم زيارات لمعرض الكتاب والقراءة؛ ويتعلق الأمر ب:
*من خارج مدينة تارودانت:
*الثانوية الإعدادية أكادير ملول بجماعة أكادير ملول دائرة تالوين؛ والتي أشرف أحد نواديها وهو نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان على تأطير عرضين خلال الفترة الصباحية لهذا اليوم.
*الثانوية التأهيلية ايت اعزا.
*مدرسة الشهيد مبارك وسعدن من تالوين.
* مؤسسة مريم الخاصة من أولاد تايمة.
* مؤسسة بدر الخاصة من اولاد تايمة.
+ من مدينة تارودانت:
*ثانوية محمد الخامس للتعليم الاصيل.
*مؤسسة سبيل المعرفة الخاصة.
*مجموعة مدارس البونوني الخاصة.
كما زارت المعرض بعض جمعيات المجتمع المدني وهي جمعية اهلي لحماية الأطفال في وضعية صعبة من تارودانت وجمعية الابتسامة لرعاية الاشخاص المعاقين ذهنيا من أولاد تايمة.

متابعة مراسلنا الاعلامي الفقير محمد
بقلم : ذ. عبد القادر الصابر و ذ. مولود شهبون –

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق