الأخبار

الجلطة الدماغية : 90 ألف مصاب بالمغرب.


المكتب الإعلامي الدارالبيضاء : محمد الدلاحي
بمدينة الدارالبيضاء نظم مركز نور الترويض و التأهيل يوما دراسيا تمت خلاله مناقشة أسباب ونتائج الجلطة الدماغية أو السكتة الدماغية المؤدية إلى الإعاقة الحركية.
فالجلطة الدماغية أصبحت مشكلا صحيا عموما، إذ تشير الإحصائيات إلى أن عدد المصابين بالمغرب بالجلطة الدماغية المصطلح عليه ل:AVC يقدر ب: 90 ألف حالة، وهي منتشرة لدى البالغين. أكثرهم يشكون مضاعفات حركية. وهي حالة مرضية تحدث عندما يتوقف أو يتعرقل بشدة تدفق الدم إلى أحد أجزاء الدماغ مما يحرم أنسجة المخ من الأوكسجين الضروري و من بين الأسباب ضيق الشريان الرئيسي الذي يحمل الدم إلى القلب.
وتعد الجلطة الدماغية من الأسباب الرئيسية المؤدية إلى الاستشفاء بمصالح أمراض الجهاز العصبي بمعدل 100 مريض في السنة يحتاجون علاجا قد يكون لفترة قصيرة أو لمدة طويلة وهناك من يلجأ إلى العمليات الجراحية لإزالة التخثر الدموي لاستعادة تدفق الدم.
المداخلات دعت إلى ضرورة توفير تكفل طبي للمصابين بتوفير طاقم طبي متعدد التخصصات في الترويض الطبي مع إمكانية مرافقة المرضى ومساعدتهم في استرجاع استقلاليتهم الحركية.
ودعا المتدخلون من جهة أخرى وزارة الصحة إلى توفير البنيات التحتية الضرورية و تجهيزها بالمعدات اللازمة وخاصة بنيات الطب الإشعاعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق