الأخبار

المغرب في مقدمة الدول الملتزمة باتفاقية باريس


المكتب الإعلامي الدارالبيضاء : محمد الدلاحي
يحتل المغرب صدارة الدول التي تحترم التزامات اتفاقية باريس حسب التقرير السنوي لمؤسسة كليمات أكشن تراكر الصادر بمناسبة المؤتمر الخامس والعشرين للأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بخصوص التغير المناخي.
وأكد تقرير المؤسسة المستقلة التي قامت بتتبع ومراقبة وتنفيذ الالتزامات المناخية أن التزامات المغرب تتلاءم مع اتفاقية باريس التي تؤكد على حصر الاحتباس الحراري في 1,5 درجة مئوية.
وأضاف التقرير الذي قدم السياسات المناخية لستة وثلاثين دولة أن المغرب وضع استراتيجية وطنية للطاقة تقوم على إنتاج 42٪ من الكهرباء من أصل متجدد بحلول 2020، مع احتمال رفع هذه النسبة إلى 52٪ بحلول سنة 2030 معتبرا المغرب بلدا غير ملوث، يجب دعمه من لدن الدول الأخرى لتنفيذ سياسته المناخية .
وتتضمن الإجراءات التي يتخذها المغرب لتدبير السياسة المناخية بحكامة إحداثه للجنة وطنية تضم القطاع الخاص ومنظمات غير حكومية.
التقرير أبرز من جهة أخرى أن المساهمة المحددة على الصعيد الوطني تضمنت المعلومات الدقيقة لكل البرامج والأنشطة المنفذة والمرتقب تنفيذها. وبهذا يكون المغرب قد اختار الطريق الصحيح للالتزام باتفاقية باريس المتعلقة بالحد من الاحتباس الحراري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق