الأخبار

أصيلة : الدعوة إلى مناهضة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام


تارودانت نيوز
المكتب الإعلامي /الدارالبيضاء.
احتضنت مدينة أصيلة شمال المغرب دورة تدريبية حول موضوع”مناهضة خطاب الكراهية في وسائل الإعلام ” بدعوة المؤسسات البرلمانية و الحكومية و الحقوقية و جمعيات المجتمع المدني، بتحديد مفهوم الكراهية في إطار تشاركي .و في نفس الوقت تمت الدعوة إلى السلطة القضائية إيجاد توازن سليم بين حرية التعبير و تقييد أشكال التعبير المحرضة على الكراهية والعنف والعنصرية.
كما دعا المشاركون إصدار قانون لمناهضة خطاب الكراهية في مواقع التواصل الاجتماعي،وإحداث تعديلات على القانون الجنائي
والصحافة و النشر،و تعزيز دور القضاء و رجال الدين في الدورات التدريبيه.هذا بالإضافة إلى توفير مراكز المرافقة النفسية لضحايا خطاب الكراهية.
المشاركون في الدورة التدريبية أوصوا بضرورة رفع الوعي بمخاطر خطاب الكراهية، وتأسيس منصة رقمية لرصد و تتبع
أنواع هذا الخطاب الذي قد يفضي إلى التطرف.
المشاركون دعوا من جهة أخرى إلى حماية النساء الإعلانات خلال أدائهن لعملهن ،مع العمل على سن قوانين تحد من هذا السلوك الذي يحط من شأنها و كرامتهن.
وتنفيدا لقرار الأمم المتحدة 328/73 الصادر في25 يوليوز
2019 حول مناهضة خطاب الكراهية وقرارمجلس الأمن2250 المتعلق بالشباب والسلم ،دعوا إلى وضع استراتيجية وطنية لمناهضة خطاب الكراهية.
وتمت أيضا الدعوة إلى القادة السياسيين بتحمل كامل المسؤوليات وعدم اللجوء إلى استعمال مصطلحات وكلمات تبعث على الكراهية أثناء التجمعات الحزبية أو أثناء الإطفاء بتصريحات ،صحفية في مختلف وسائط التواصل.وفي الاتجاه طالب المشاركون في الدورة التدريبية الوطنية و الجهوية والمحلي العمل على ترسيخ الديمقراطية والتسامح والتعايش .
المشاركون في دورة أصيلة المنعقدة حول موضوع” مناهضة خطاب الكراهية ” التزموا بضرورة العمل والمساهمة في إخراج وتفعيل خطة وطنية غايتها ترسيخ الديمقراطية وحقوق الانسان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق