الأخبارصحافة

ندوة بيت الصحافة بطنجة : * الاعلام و القضاء ركيزتان أساسيتين لقيام دولة القانون * .


تارودانت انيوز /متابعة.
l
نظمت مؤسسة “بيت الصحافة” في طنجة، بشراكة مع المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ندوة حول “الإعلام والقضاء”، يوم السبت 14 دجنبر، شارك فيها كل من الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية الرئيس الأول لمحكمة النقض مصطفى فارس، ورئيس المجلس الوطني للصحافة يونس مجاهد، ووزير الثقافة والاتصال سابقا محمد الأعرج، والمستشار بمحكمة النقض محمد النصراوي.
وخلال مداخلته بالندوة، قال مصطفى فارس إن الإعلام والقضاء “سلطتان تعتبران ركيزتان أساسيتان لقيام دولة القانون، ملزمتان بمد الجسور لبناء علاقة تكاملية تستند على الضمانات الدستورية والقانونية والأخلاقية من أجل تعزيز الشفافية وتكريس الثقة”.
وأضاف أنهما “يشتركان في حماية القيم الديموقراطية والعدالة والإصلاح، وهما في خدمة المواطن”، مبرزا أن القضاء يحمي الحقوق والحريات، والإعلام يوجه إلى الإصلاح ويرصد التفاوتات والاختلالات.
واعتبر فارس أنه “لم يعد مستساغا ولا ممكنا أن تشتغل العدالة في أجواء محاطة بالتكتم، وهنا دور الإعلام في دعم وتحصين العمل القضائي”، مشيرا إلى أن “القضاء يبقى ضامنا لحرية الإعلام، الحرية المسؤولة والمنضبطة لقواعد القانون وأخلاقيات المهنة والبعيدة عن الانزلاقات والتجاوزات.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق