أخبار وطنيةالأخبارالمجتمع المدني

الرباط : انطلاق أشغال الاجتماع الأول للجنة الخاصة بالنموذج التنموي.

الدارالبيضاء المكتب المحلي / متابعة.

هدفين أساسيين حددهما الاجتماع ألأول للجنة الخاصة بالنمودج التنموي لوضع خريطة طريق عمل اللجنة, و يتمثل أولهما في إجراء تشخيص دقيق وموضوعي للوضع الحالي بغية رصد الاختلالات التي يجب تصحيحها وتحديد معالم القوة من أجل تعزيز المكتسبات، فيما يتمثل المحور الثاني في رسم معالم النموذج التنموي المتجدد الذي من شأنه تمكين المغرب من الولوج إلى مصاف الدول المتقدمة.
وتميزت الجلسة الافتتاحية لاشغال هذه اللجنة المنعقدة بالرباط أمس ألأثنين بكلمة لرئيسها السيد شكيب بنموسى،الذي أبرز فيها المهام المنوطة باللجنة و التي تتمحور أساسا حول التوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب العرش بتاريخ 30 يوليوز 2019،
وفي استعراض حديثه أكد السيد بنموسى أن المهام الموكلة للجنة تكتسي أهمية بالغة بالنظر إلى حجم الانتظارات وجسامة التحديات التي يتعين على المغرب رفعها عن طريق دينامية جديدة تمكنه من إرساء مسلسل التنمية الشاملة على أسس صلبة ومستدامة.
إثر ذلك، قدم أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، كل على حدة، نبذة موجزة عن مساراتهم الأكاديمية والمهنية.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أشرف الخميس الماضي على تعيين أعضاء اللجنة التي تتكون، بالإضافة إلى الرئيس، من 35 عضوا، يتوفرون على مسارات أكاديمية ومهنية متعددة، وعلى دراية واسعة بالمجتمع المغربي وبالقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.
كما تضم اللجنة كفاءات مغربية تعمل داخل الوطن وبالخارج، مشهود لها بالعطاء والالتزام، تنخرط في القطاعين العام والخاص، أو في المجتمع المدني.
وسترفع اللجنة إلى النظر السامي لجلالة الملك، بحلول الصيف المقبل، التعديلات الكبرى المأمولة والمبادرات الملموسة الكفيلة بتحيين وتجديد النموذج التنموي الوطني، وستعمل وفق مقاربة تشاركية ومندمجة على ضمان أوسع انخراط ممكن.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق