أخبار محلية

تارودانت تحتضن الملتقى الوطني الأول للمخطوطات


شهدت قاعة المبادرة الوطنية بتارودانت صباح اليوم السبت 21 دجنبر 2019 ، افتتاح الملتقى الوطني الأول للمخطوطات، المنظم تحت شعار: “الوراقة في سوس، تاريخ وأعلام وسمات”.

أشرف على افتتاح الملتقى الكاتب العام لعمالة إقليم تارودانت، وباشا المدينة، خالد المودن، ومدير الخزانة الحسنية بالرباط، أحمد شوقي بنبين، ورئيس مصلحة المخطوط والمكتبات التراثية بمديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بقطاع الثقافة بالرباط، عبد العزيز الساوري، والمدير الإقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة -قطاع الثقافة- بتارودانت، عبد القادر الصابر، وعدد من المهتمين بمجال المخطوطات.

الملتقى المنظم على مدى يومي السبت والأحد 21و 22 دجنبر 2019 من طرف المديرية الاقليمية لوزارة الثقافة بتارودانت بتعاون مع شركاء آخرين ، جاء ليبرز دور منطقة سوس وحاضرتها تارودانت في خدمة التراث المغربي المخطوط، جمعا وصيانة ونسخا ودراسة، وبهدف التعريف بأعلام النساخ والوراقين ممن أسهموا في خدمة العلم والمعرفة بالمغرب.

هذا وسيشهد الملتقى مشاركة مجموعة من الباحثين، والدارسين المتخصصين لإبراز إسهام منطقة سوس – إلى جانب باقي المناطق – في خدمة التراث المغربي المخطوط، وللتعريف بمراكز الوراقة في سوس من مدارس وزوايا وأسواق ومكتبات وخزائن، وبهدف دراسة جوانب الكتاب المخطوط المختلفة، المتعلقة بطرق إنتاجه عبر القرون، وطرق تداوله، وأشكال تسخيره لنقل المعرفة والفكر، وتتبع ودراسة سماته وخصائصه.
وستتوج هذه الدورة بتكريم ثلاث شخصيات بارزة في عالم الكتابة والنشر ، يتعلق الأمر بكل من السادة الأفاضل الدكتور السيد أحمد شوقي بنبين مدير الخزانة الحسنية بالرباط، وفضيلة الدكتور السيد اليزيد الراضي رئيس المجلس العلمي المحلي بتارودانت، والدكتور السيد عبد العزيز الساوري رئيس مصلحة المخطوط والمكتبات التراثية بمديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات بقطاع الثقافة بالرباط.

تصوير : محمد ضباش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى