أخبار محليةالمجتمع المدني

مدينة أولاد برحيل تكرم صاحب رواية “سيدات المدينة “


نظمت جمعية مجالس للتنمية و الثقافة بمدينة أولاد برحيل إقليم تارودانت مساء يوم الأحد 29 دجنبر 2019 ندوة ثقافية حول رواية “سيدات المدينة” للقاص و الروائي محمد كروم.
و يندرج اللقاء الثقافي في إطار برنامج الجمعية ” كاتب و كتاب” الذي يروم إلى ثقافة القرب و فك العزلة الثقافية عن المدينة، و أيضا إلى مدر جسور التواصل الثقاقي بين القراء و الأدباء.
و أشرف على تسيير فعاليات الندوة الأدبية الدكتور محمد بوستة الذي أكد على الاستراتيجية الذي وضعتها الجمعية في برنامجها والتي تتمثل في إعادة صياغة الخريطة الثقافية بالإقليم بحيث أن الجمعية أكدت في بنودها على حركية لقاءاتها الثقافية و عقدها في مختلف المناطق لتقريب برنامج ” كاتب و كتاب” إلى جميع شرائح المجتمع.
و عرج مسير الندوة على المسار الأدبي والفكري للمحتفى به الروائي محمد كروم القاص و الروائي و الشاعر و الإعلامي والفاعل الجمعوي باختزال شديد نظراً لحجم شخصيته الثقافية و ضخامة أعماله في شتى الأجناس الأدبية على مدى أكثر من ثلاث عقود. و مؤكداً أن اختيار الإصدار الجديد ” رواية سيدات المدينة” نابع من الصدى الواسع الذي حظيت به الرواية من طرف النقاد والمهتمين إضافة إلى القراء بحيث حققت مبيعات قياسية في زمن قياسي.
و شارك في الندوة الأدبية إلى جانب حضور المحتفى به الأستاذ عبد الفتاح لعجاج الذي تناول السياق الاجتماعي للرواية بشكل مختصر عبر جميع فصولها الإثني عشر مع قراءة في أبعاد صورة الغلاف و علاقتها بعنوان الرواية. أما الأستاذ منير المنيري فقد تناول محور “الطفل” كمحور أساسيي للرواية مع التركيز على الجوانب السيكولوجية والسلوكية للطفل في سياق سردي دقيق. أما الأستاذ مصطفى بولهريس فقد تناول الأبعاد الفلسفية للرواية و علاقتها بإشكالية التناقضات الجوهرية للمجتمع في الميدان الاجتماعي و التربوي مع الإشارة إلى التشجنجات الاجتماعية داخل الأسرة والتي ساهمت في تردي الأوضاع الإجتماعية.
وفي كلمته تقدم الروائي محمد كروم بالشكر للجمعية المستضيفة على فكرة تنظيم اللقاء الثقافي ” كاتب و كتاب ” مع تقديم الثناء على استضافته في أولى برامج الجمعية. كما تقدم بالشكر الجزيل للدكتور محمد بوستة مسير الندوة على بطاقة السيرة الأدبية التي قدمها في حقه. هذا و قد نالت كل القراءات لجميع الأساتذة إعجاب الكاتب لكونها لامست إلى حد ما جل الإشكاليات البنيوية التي تطرقت إليها الراواية.
و فسح مسير الندوة المجال باب التدخلات و المناقشة للحضور لخلق التواصل مع الكاتب و في نفس الوقت منح فرصة للأسئلة و التساؤلات لتسليط الضوء على الجوانب الأخرى للرواية. و عند التعقيب على أسئلة المتدخلين عبر الكاتب عن ارتياحه الكبير للتفاعل الكبير للحاضرين مع كل القراءات التي تقدم بها الأساتذة وعن المستوى الكبير في طرح الأسئلة والتساؤلات . و أعجب على الخصوص بالمشاركات القيمة للمواهب التي قدمت كلمات في غاية الأهمية تعكس مستوى نضج الناشئة.

وبالمناسبة قدم لهن نسخ موقعة من الرواية من أجل تحفيز وتشجيع جميع المواهب لورع بذور ثقافة القراءة و الكتاب.
و بدوره تقدم الأديب كريم بلاد رئيس جمعية مجالس للتنمية و الثقافة بالشكر للأديب و الروائي محمد كروم على تلبية الدعوة للمشاركة في برنامج “_كاتب وكتاب” في نسخته الأولى. كما تقدم بالشكر أيضاً للأساتذة المشاركين في الندوة وإلى جمعيات الهيئات التي حضرت العرس الثقافي من ممثلين عن المجلس الجماعي لأولاد برحيل و ممثلين عن فعاليات المجتمع المدني و للأدباء والمثقفين ورجال الإعلام. ومؤكداً أن نجاح الملتقى هو في حد ذاته مكسب نوعي للجمعية الفتية و التي تهدف للنهوض بالشأن الثقافي بالمدينة و على ترسيخ ثقافة القراءة و الكتاب إلى الناشئة في ظل زحف العولمة و العالم الرقمي.

وفي آخر العرس الثقافي تقدمت الجمعية بتذكارات رمزية و قيمة في نفس الوقت للروائي محمد كروم في إطار ترسيخ ثقافة الإعتراف بالجميل للأدباء. و تناول أعضاء الجمعية إلى جانب بعض الشخصيات الحاضرة على تقديم الشواهد التقديرية للأساتذة المشاركين في الندوة كتثمين لمجهوداتهم الجبارة التي بدلوها في تسليط الضوء على رواية ” سيدات المدينة “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق