أخبار جهوية

بنسليمان: إسدال الستار على ملتقى الإخوة العرب في دورته الأولى.


تارودانت المكتب الاعلامي / متابعة.

مساء يوم الجمعة 03 يناير 2020 بمقر عمالة بنسليمان ترأس سمير اليزيدي عامل الإقليم إلى جانب حازم الخطيب التميمي و الدكتور الشريف جهاد أبو محفوظ رئيس مجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب برفقة الوفد الرسمي و ضيوف الملتقى، حفل افتتاح مهرجان الإخوة العرب في دورته الأولى تحت شعار ” تفرقنا المسافات و يجمعنا الأمل”. 
 و قد شهد  مشاركة دول أجنبية منها: 
فلسطين، سوريا، العراق، الكونغو و الكوت ديفوار، و دولة ” المملكة الأردنية الهاشيمية ” ضيف شرف.
و يروم هذا مهرجان الإخوة العرب إلى ترسيخ الوحدة العربية بين الشعوب العربية. و كذلك إلى مد جسور التواصل الثقافي و الفكري بين الأدباء و المثقفين داخل الوطن العربي الكبير رغم شساعة البعد الجغرافي و أيضا يهدف إلى نسج العلاقات بين الإخوة العرب مع أدباء المهجر في باقي دول العالم من أجل إعادة العصر الذهبي للثقافة العربية في ظل عالم تجتاحه العولمة  بكل مكوناتها.
و في إطار رسالة الإعتراف بالجميل قامت إدارة المهرجان بشراكة مع مجلس الكتاب و الأدباء و المثقفين العرب بتكريم سفير الأردن و عامل الإقليم إلى جانب عدة شخصيات ثقافية و ديبلوماسية.
و توشح العرس الثقافي العربي بقراءات شعرية لكبار الشعراء العرب مع متابعة إعلامية  وطنية كبيرة بحضورة عدة قنوات مغربية إلى جانب مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية و الدولية. 
و في صباح يوم السبت 4 يناير 2020 نظمت إدارة المهرجان جولة جماعية إلى حديقة الحسن الثاني قلب المدينة الخضراء للتعرف عن قرب على المجال ما تزخر به الحديقة النموذجية من غطاء نباتي متنوع على مساحات شاسعة إلى جانب شلالات تتدفق منها المياه تحت سمفونية أنواع من الطيور.
و نالت هندسة الحديقة و تفاعل الساكنة و الزوار مع النظام الداخلي للحديقة الإعجاب و الترحيب بحيث لم تسجل أية ملاحظة سلبية.
و في المساء كان الموعد بمقر عمالة بنسليمان مع قراءات متعددة لأدباء المدينة في الشعر الفصيح و الزجل و توشحت كذلك الأمسية الختامية بروائع شعرية لرواد الشعر من مختلف مناطق المغرب بمشاركة نخبة من الشعراء ضيوف الملتقى.
و في ختام العرس الثقافي تم تكريم المشاركين بشواهد تقديرية تحت رقصات تراثية متنوعة من جنوب الصحراء رفقة مجموعة تراثية مغربية.

تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى