الأخبار

رؤساء 7 دول إفريقية في اجتماع للحد من الاتجار الأدوية الفاسدة بإفريقيا

المكتب الإعلامي الدارالبيضاء / محمد الدلاحي

احتضنت مدينة لومي عاصمة الطوگو السبت 18 يناير 2020 قمة بحضور رؤساء سبعة دول ( الطوگو_ الكونگوبرازافيل _ أوغندائ_ النيجر _ غانا_ گاميا_ السينغال) التزموا فيها بتجريم
ترويج الأدوية الفاسدة التي تؤرق صحة المواطنين .
و شملت القمة نقطة بداية لعمل سياسي بإفريقيا لتنظيم مشاكل الولوج إلى الأدوية الآمنة المضمونة والفعالة و توقيف تهريب الأدوية الفاسدة المضرة بصحة المواطنين .و أبرزت الكلمات ، أن هذا المشكل من أكبر المشاكل الصحية التي تواجهها بعض الدول الإفريقية .
تجارة الأدوية الفاسدة بإفريقيا مربحة برقم يقارب 85 مليار
دولار . و من الممكن أن ينتقل إلى 500 مليار في ظل الثلاث سنوات القادمة .و هو كارثة صحية بالنسبة لكثير من الدول الٱفريقية
. الرئيس الطوگولي ( فور گناسانبگي ) Faure Gnassingbé قال : ” لأول مرة ،نعتمد سياسة قوية لمواجهة الاتجار في الأدوية الفاسدة .”
وا ختتمت القمة التي شاركت فيها سبعة دول بإصدار تصريح
ابنتها كل الدول المشاركة في القمة.
تصريح ( لومي ) يهدف تجريم الاتجار في الأدوية الفاسدة في مجموع الدول الٱفريقية .و في اختتام القمة السباعية تم الإعلان عن تصريح سياسي وتبنته الدول الحاضرة ،البلاغ تلاه وزير الصحة و النظافة العمومية السيد.( مصطفى ميجي ياوا ) :
” خلال ولايات حكوماتنا سنعمل على تطبيق الاتفاق -الٱطار الخاص بتجريم الأدوية الفاسدة ، و كذا الأدوية التي لا تتوفر على المقاييس المعروفة و الأدوية المزورة.”
و بالمناسبة تم إحداث لجنة للترافع من أجل التحاق دول أخرى بالمجموعة الموقعة على التصريح لمواجهة هذة الظاهرة،
و سن قوانين بهدف متابعة فضائيات كل المتعاطين الاتجار في الأدوية الفاسدة و مساءلتهم .
و حسب منظمة الصحة العالمية ،فإن ما بين 30 و 60 ٪ من الأدوية الفاسدة و المقلدة يتم ترويجها بٱفريقيا .

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق