الأخبار

اقليم تارودانت …الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك بأولاد تايمة تنظم ” قافلة المستهلك الصغير”


تارودانت :المكتب الاعلامي / متابعة .
نظمت الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك أولاد تايمة ، بدعم من الجامعة المغربية لحقوق المستهلك و بشراكة مع وزارة الصناعة والتجارة و الاقتصاد الاخضر و الرقي، “قافلة المستهلك الصغير”، تحت شعار : ” ترسيخ ثقافة استهلاكية لدى الناشئة دعامة أساسية لتحقيق التنمية “، وذلك مساء يوم الجمعة 17 يناير 2020 بالمركب الثقافي بالمدينة. و بالمناسبة أعد المنظمون برنامجا حافلا متميزا، أدار فعاليته الإعلامي المقتدر الأخ عبد الرحيم اخراز. و بالمناسبة ، وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، و ترديد النشيد الوطني ، ألقى رئيس الجمعية الأخ عمر ولياضي كلمة نورد منها ما يلي:

” انه لمن دواعي الفخرو الاعتزاز نجتمع اليوم لتجديد آليات حماية المستهلك، وترسيخ تفافة استهلاكية رشيدة ، قوامها مستهلك مسؤول واع بالعالم الذي ينتمي إليه ، و بالمستقبل الذي يطمح إليه، و أن يتصرف على هذا الأساس . لذا وجدنا من الضروري البحث عن نموذج جديد لإرساء هذه الثقافة، و لعل أبرزها الأنشطة التربوية التي تقدم المعرفة و تطور العادات والموافق النقدية المسؤولة، من خلال استهداف المستهلكين في سن مبكرة . أي اعداد جيل واع مسؤول قادر على الاندماج و مسايرة السوق ، بل فاعل اقتصادي يساهم في تحديث و تطوير اقتصاد البلد و إرساء نموذج جديد بالمملكة …”.

و ارتباطا بالموضوع قيلت كلمات مماثلة توثق هذا الحدث الأبرز، ألقاها كل من : – نائب رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك – رئيس قسم بوزارة الصناعة و التجارة والاقتصاد الأخضر و الرقي – المدير الاقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين تارودانت .

في ذات السياق ، تم توقيع اتفاقية شراكة بين الجمعية المغربية لحماية و توجيه المستهلك أولاد تايمة و المديرية الاقليمي للأكاديمية للتربية و التكوين تارودانت .

حفل التوقيع حضره أيضا رئيس مصلحة الشؤون التربوية و رئيس مصلحة التواصل والشراكة بالمديرية وباشا المدينة و رئيس جماعة أولاد تايمة و فعاليات المجتمع المدني ووسائل الاعلام .
تارودانت انيوز.
و علاقة بالموضوع ، فالمشروع يهدف الى : – توعية الطفل بحقوقه الاستهلاكية الأساسية و الدفاع عنها – تأهيل الطفل لاكتساب و معرفة شروط النظافة و السلامة الصحية الغذائية – توعية المستهلك الصغير بأهمية جودة السلع والخدمات ومراقبة مطابقة السلع للمواصفات .

وعن النتائج المنتظرة من المشروع : – استفادة أزيد من 1000 بشكل مباشر – يتوقع أن يستفيد أزيد من 4000 تلميذ عن طريق النظير ( التكوين بالقرين ) – تكوين 40 منسق تربوي للأندية بالمؤسسات التعليمية بالمديرية الاقليمية – تزويد المؤسسات التعليمية السوسيوتربوية بدليل المستهلك الصغير مع اعتماده في الأنشطة الموازية – توفير تطبيق الكتروني للمؤسسات التعليمية و للجمهور عامة .

وتجسيدا لثقافة الاعتراف تم تكريم شخصيات من قطاعات مختلفة تسعى لنشر ثقافة استهلاكية بالمدينة والإقليم .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق