الأخبار

السيجارة الإليكترونية و المرض الرئوي الجديد

المكتب الإعلامي الدارالبيضاء / محمد الدلاحي

اعتقد الكثير من المدخنين أن السيجارة الإليكترونية،أصبحت البديل السيجارة العادية و و الوسيلة الأنجع للٱقلاع عن التدخين .لكن العكس هو الذي تبث .فقد أوردة صحيفة ” واشنطن بوست ”
أن القلق أصبح يراود المسؤولين عن الصحة ،بسبب انتشار وباء رئوي جديد يرتبط باستعمال السيجارة الإلكترونية. و قد توفي خمسة أشخاص بسبب هذا المرض الرئوي الغامض و إصابة ما يقاربر450 شخصا آخرين ،يعانون من نفس الأعراض وصعوبات في التنفس .
ويشترك المصابون و هم في عمر الشباب أنهم يستعملون السجائر الالكترونية .و قال البروفيسور ( دانيال فوكس ) أخصائي أمراض الرئة في جناح الرعاية بإحدى المستشفيات الأمريكية ” يمكن أن يحدث هذا المرض الرئوي الغامض عندما تدخل الزيوت أو المواد التي تحتوي الدهون إلى الرئتين ”
السيجارة الإلكترونية لا تحتوي على القطران ٱلا أنها تحتوي على سائل له رائحة مميزة و يحتوي على النيكوتين و مادة كيميائية تسمى ثنائي الأسيتيل و المادة التي قدمت عليها المدخن ،وتشكل مشاكل دماغية و تهاجم الجهاز التنفسي ،مما يتسبب في الالتهابات الرئوية.
و تجدر منظمة الصحة العالمية من استعمال السجائر الالكترونية
و أجهزة تسخين التبغ لا تساعد في مكافحة السرطان، وحتث المدخنين على عدم الوثوق في مزاعم شركات السجائر بخصوص أحدث منتجاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق