أخبار دوليةإليك سيدتيالأخبارالأمازيغية

الطالبة السوسية* خديجة أكناو* تتوج بوسام التميز ضمن فعاليات *الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019*


الدارالبيضاء : المكتب الاعلامي / متابعة.

تَوجت الطالبة الشابة خديجة أكناو بوسام التميز ضمن فعاليات منتدى “الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي 2019 الذي احتضنته العاصمة القطرية.
واختتمت الخميس الماضي فعاليات الدوحة عاصمة الشباب الإسلامي، بتتويج الفائزين بجوائزالتظاهرة والتي تشمل جائزة الدوحة للإبداع الشبابي بمحاورها الثلاثة: الفنون البصرية، والتصوير الضوئي، والأفلام القصيرة.
كما تم تتويج الفائزين في فعالية واحة الدوحة للابتكار فضلا عن تكريم شباب العالم الإسلامي الذين شاركوا بفعالية وأثبتوا قدراتهم الإبداعية خلال فعاليات العاصمة التي احتضنتها الدوحة على مدار العام 2019.
وكانت الطالبة الصحفية خديجة أكناو (19 سنة) التي تتابع دراستها بجامعة اسطنبول، والتي تتحدر من منطقة سوس ضمن المتوجين في هذه النسخة بعدما كانت ممثلة المغرب الوحيدة بين مشاركي 56 دولة يمثلون أعضاء منظمة التعاون الإسلامي.
وتسلمت المغربية أكناو وسام التميز من طرف وزير الثقافة والرياضة القطري، صلاح بن غانم العلي في حفل اختتام التظاهرة، التي ستنظم نسختها المقبلة 2020 بعاصمة بنغلاديش دكا.
وقالت أكناو في تصريح للصحافة،* إنها فخورة وسعيدة جدا في نفس الوقت بهذا التتويج لأنها شاركت بشكل فردي في المنتدى وتمكنت من التميز.*
وأضافت الشابة السوسية أنها إلى جانب كونها ممثلة المغرب الوحيدة، كانت أصغر مشاركة في هذا المنتدى وتمكنت من تتويج المغرب.
وأوضحت خديجة أن “الهدف من المنتدى هو وضع شباب مختلف الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في بيئة مناسبة للحديث حول العديد من المشاكل التي تواجه الشباب ليجدوا لها حلولا عبر الحوار”.
وأشارت إلى أن “من بين المحاور التي تمت مناقشتها خلال الدورة، الحوكمة الرشيدة والشفافية، التنمية المستدامة، الاستخدام الآمن لمواقع التواصل الاجتماعي، إلى جانب المحاكاة الدبلوماسية حول موضوع معين”.
يذكر أن الحفل الختامي للدوحة عاصمة الشباب الإسلامي أقيم في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، على هامش معرض الدوحة الدولي للكتاب في دورته الثلاثين وحضره عدد كبير من المسؤولين من قطر وسفراء الدول بالدوحة.
وأقيم الحفل بالتعاون بين وزارة الثقافة والرياضة القطرية، و”منتدى شباب التعاون الإسلامي”، الذراع الشبابية لـ”منظمة التعاون الإسلامي”(ترأسه تركيا حاليا)، وبإشراف”مركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية”.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق