أخبار جهويةأخبار محليةأخبار وطنيةالأخبار

اقليم تارودانت: حوض المركب المائي أولوز-المختار السوسي… رهان شعاره الاستدامة، في إطار حكامة فعلية

المكتب الاعلامي / متابعة.
يمتد حوض المركب المائي أولوز-المختار السوسي على مساحة إجمالية قدرها 4450كلم، بمعدل واردات سنوي يصل إلى 210 مليون متر مكعب، ومعدل حجم سنوي منظم يقارب 177 مليون متر مكعب؛ وذي استعمالات حالية تنبني بالأساس على سقي منطقة الكردان، وسقي منطقتي ذوي الحقوق بكل من سافلة سد المختار السوسي وسد أولوز ، فضلا عن التغذية الاصطناعية للفرشة المائية، على طول واد سوس، ويندرج سدي أولوز والمختار السوسي، ضمن عشر سدود، تشرف عليها وكالة الحوض المائي ؛والتي يبلغ مجموع حجمها العادي 1458.54 مليون متر مكعب،

+ سد اولوز:
************
ويندرج سد أولوز، الهادف للتغذية الاصطناعية للفرشة المائية، ضمن سدود الخرسانة المدكوكة؛ ويرجع تاريخ نهاية أشغاله لسنة 1991، ويتميز بعلو فوق الأساس يصل إلى 79 مترا، وطول في القمة يناهز ال 500 متر، مع حقينة إجمالية تعادل 95.8 مليون متر مكعب، ومعدل واردات سنوي مقداره 85.5 مليون متر مكعب،
ويعتبر سد أولوز من أهم المنشآت المائية بسوس، تعتمد عليه منطقة تارودانت وهوارة لسقي ضيعات الحوامض بمختلف أنواعها، ينتج سوس بفضله 75 بالمائة منها، يتم توجيه 28 بالمائة من الانتاج إلى السوق الخارجية خاصة نحو السوق الأوروبية ورسيا وأفريقيا، إلى جانب تزويد السوق الداخلية. وتحتضن هوارة أكبر مشروع نموذجي للحوامض بشمال إفريقيا يجمع بين القطاع العام والخاص وتشرف شركة أمان سوس على توزيع ماء سد أولوز على الفلاحين.

+ سد المختار السوسي:
**********************
أما فيما يخص سد المختار السوسي، والذي يستهدف بالأساس سقي منطقة الحوامض بالكردان؛ والمنتهية أشغاله سنة 2002، فهو ذو نوعية ترابية بعلو 61 متر فوق الأساس، وطول في القمة يصل إلى 420 متر، مع حقينة إجمالية تعادل 49 مليون متر مكعب، بمعدل واردات سنوي مقداره 127.8 مليون متر مكعب،
يعتبر سد محمد المختار السوسي بجماعة أوزيوة، عمالة تارودانت من أكبر السدود الوطنية التي تحتوي على احتياطي مهم من المياه الموجهة للأغراض السقوية الزراعية بحوض سوس ماسة درعة. والذي تم بناءه سنة 2000 وتدشينه سنة سنة 2006 من قبل صاحب الجلالة محمد السادس

ويأتي بناء هذين السدين، في اطار سياسة المملكة المائية الناجحة، والتي خولت لها ربح 135 سدا كبيرا بحجم مائي إجمالي قد يتجاوز 20 مليار متر مكعب من الماء، بحيث مكنت من تجاوز 1.5 مليون هكتار من المساحات المسقية، ومكنت من تزويد المدن بالماء الصالح للشرب بنسبة تقارب 100 %، وبتزويد البوادي بنسبة تفوق 90 في المائة؛ في رهان شعاره الاستدامة، في إطار حكامة فعلية، مبنية على المشاركة والإنصاف والمساواة والإطار القانوني الملائم.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق