أخبار جهوية

المهرجان الإقليمي للزيتون بغفساي.. لقاءات تكوينية للفلاحين و عروض في فن التبوريدة.


الدارالبيضاء المكتب الاعلامي / متابعة.

تحتضن غفساي التابعة لاقليم تاونات ما بين 13 و 15 فبراير الجاري الدورة الرابعة للمهرجان الاقليمي للزيتون المنظمة تحت شعار “قطاع الزيتون وتحديات إحداث المقاولات الصغرى والمتوسطة في الإقليم”.

وتهدف الدورة لهذا المهرجان التي تنظمها جمعية تنمية شجرة الزيتون بغفساي بشراكة مع عمالة إقليم تاونات ومجلس جهة فاس مكناس وبدعم من الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس، إلى اطلاع المهنيين على أحدث التقنيات في ميدان إنتاج وتثمين الزيتون، وعلى الفرص المتاحة في إطار مخطط المغرب الأخضر لتنمية الإنتاج والتسويق عبر مختلف البرامج والمشاريع التي هي في طور التنفيذ في إطار المخططات الفلاحية الإقليمية والجهوية.

كما تفتح التظاهرة نقاشا بين المتدخلين حول أنسب الطرق لتثمين إنتاج الزيتون والرفع من مستوى جودته وإنتاجيته، علما أن هذا القطاع يكتسي مكانة مركزية في يوميات ساكنة المنطقة ومعيشها.

وتتنوع أنشطة هذه الدورة بين معرض فلاحي يفتح أبوابه طيلة أيام المهرجان وكذلك ندوات علمية ولقاءات تكوينية لفائدة الفلاحين في مواضيع تهم العناية بشجرة الزيتون وتطوير إنتاجها، وأمسيات فنية، وعروض في فن التبوريدة وأنشطة موازية أخرى ثقافية وتربوية ورياضية.

يذكر أن أشجار الزيتون تعتبر أحد أهم الأصناف الزراعية في إقليم تاونات، الذي يتوفر على أزيد من 147 ألف هكتار منها. كما توجد بالاقليم 82 وحدة لعصر الزيتون.
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق