الأخبار

تهمة الفساد تقود رئيس مجموعة النهار الإعلامية الجزائرية إلى السجن


الدارالبيضاء المكتب الاعلامي / وكالات.

أوقف الدرك الجزائري أنيس رحماني، رئيس مجموعة “النهار”، أول مجموعة إعلامية خاصة في الجزائر، بتهمة “الفساد”، وفق ما ذكر مصدر أمني الخميس.

وقال المصدر الأمني لوكالة فرانس برس: “تم توقيف أنيس رحماني أمس بتهم فساد. إنه موقوف احتياطيا”.

وذكرت وسائل إعلام جزائرية خاصة أن رحماني، البالغ 49 عاما، يواجه عددا من التهم المتعلقة بالفساد المالي، أبرزها استغلال النفوذ والحصول على امتيازات غير مبررة ومخالفة حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج.

وأشارت الصحافة الجزائرية إلى شكاوى عدة في حق رحماني، المعروف بقربه من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ونهاية دجنبر الماضي، حكم على رحماني وصحافي في مجموعة “النهار” بالحبس ستة أشهر بتهمة “إهانة” الجنرال المتقاعد حسين بن حديد، الذي كان يومها في السجن.

وتأسست قناة “النهار” التلفزيونية عام 2012، وهي شبكة إخبارية تبث بشكل متواصل وتعلن نفسها “أول قناة إخبارية في الجزائر”.
تارودانت انيوز / ا ف ب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق