الأخبار

الدارالبيضاء : فيلا ” كارل فيك” إلى متى تأهيلها و تحويلها إلى متحف

تارودانت نيوز
الاعلامي الدارالبيضاء/ محمد الدلاحي
في ساحة الحرية بمدينة الدارالبيضاء،و في الجهة المقابلة للعمارة ذات السبعة عشر طابقا المعروفة ب
( الديسات إيطاج )، مساحة خضراء تخفي وراء صورها بناء قديما من 3 طوابق .هندسة معمارية متميزة ،و هي التي تعرف بالكولونيالية ،أي النمط المعماري الذي كان يسود في فترة الحماية الفرنسية .إنها : فيلا كارل فيك ( Karl Fick ) التي يصطلح عليها بالفيلا المهجورة .وهي الفيلا التي تعود لصاحبها الألماني الذي شيدها سنة 1910 ،وهو رجل أعمال ألماني ومؤسس الغرفة التجاريةالألمانيةبالدارالبيضاء. .وقد جاء إلى المغرب سنة1880 ضمن وفد تجاري ،وتقلد عدة مهام بالإضافة إلى عمله الخاص في المقاولات .وبعد عودته إلى ألمانيا تم اعتقاله بتهمة التجسس ،ليتم في حقه حكم الإعدام.

وبعد وفاته تحولت الفيلا إلى سجن ألماني، تم إلى دار للأطفال المعوزين بعد تسليمها إلى الإدارة الفرنسية.وبعد الاستقلال تحولت إلى تراث تاريخي في ملك الجماعة .

الفيلا تمت برمجتها ضمن لائحة المباني القديمة التي
تتطلب الإصلاحات. و تقررتأهيلها و إعادة ترميمها
بميزانية 50 مليون درهم . وقد سبق إدراج ملف الفيلا في دورات و لجان سابقة بإلحاح من الجهات الوصية، على الثقافة والموروث التاريخي لمدينة الدارالبيضاء لكن دون جدوى بدعوة عدم توفر الموارد المالية الكافية لإنجاز المشروع و تحويله إلى متحف .
الفيلا تبدو في حالة من التردي ،ومتآكلة بعض أجزائها ،وتم تصويرها من الواجهة الأمامية حيث مدخل الفيلا الذي يشرف على حديقة ،يغطي نخيلها
وأشجارها الفيلا حتى لا تكاد تظهر لزائري الحديقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق