الأخبار

بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم النسوية.. المغرب يفوز على الجزائر ويتوج باللقب


تارودانت نيوز. / و م ع

توج المنتخب المغربي لكرة القدم النسوية بلقب بطولة اتحاد شمال افريقيا لكرة القدم، وذلك بعد تغلبه على نظيره الجزائري بنتيجة (2- صفر)، في المباراة التي دارت بينهما اليوم السبت، بملعب الكرم (ضاحية تونس العاصمة)، لحساب الجولة الخامسة والأخيرة من هذه البطولة.

وجاء هدفا المباراة عن طريق اللاعبتين غزلان شباك في الدقيقة 50، وابتسام الجرايدي في الدقيقة 80.

وهذا هو الانتصار الرابع على التوالي للمنتخب المغربي المتصدر للدورة، الذي كان قد ضمن التتويج باللقب منذ الجولة الرابعة، بعد فوزه في كل المقابلات، بفضل تفوق لاعبات المنتخب الوطني على باقي الفرق المشاركة سواء من الناحية التقنية أو التكتيكية أو البدنية.

وكان المنتخب الوطني قد تغلب على تونس 1-0، وتنزانيا 3-2، وموريتانيا 5-0

وبالنسبة للمباراة الأخيرة، التي كانت شكلية نوعا ما، بالنسبة للبؤات الأطلس، كان الأمر يتعلق بتأكيد تفوقهم ومكانتهن باعتبارهن الأوفر حظا في البطولة.

و سيطرت لاعبات المنتخب الوطني منذ بداية المباراة، من خلال نسبة عالية من الاستحواذ على الكرة على اعتبار أن الهدف كان يتمثل في تأكيد تفوقهن في مواجهة المنتخب الجزائري، وهو خصم قوي كان من بين المنتخبات التي نافست على نيل اللقب في بداية الدورة.

وعلى الرغم من غياب أفضل عناصر المنتخب الوطني سلمى أماني، فقد تمكنت لبؤات الأطلس من إبراز مهاراتهن في مواجهة المنتخب الجزائري، وأضعن عدة فرص سانحة للتسجيل كان من أرزها فرصة في الربع ساعة الأولى من اللعب، بواسطة اللاعبة غزلان شباك. كما حرمت سمية هادي من افتتاح التسجيل بعد رفض هدفها بداعي التسلل في الدقيقة السابعة عشرة.

وفي ضوء استحواذ لاعبات المنتخب الوطني على الكرة حاولت اللاعبات الجزائريات الاعتماد على الكرات المرتدة السريعة حيث أضعن عدة فرص كان أبرزها في الدقيقة 22 عندما تأخرت كنزة حجار في تمرير الكرة لزميلتها لتضيع تسديدتها بعيدا عن المرمى.

وفي الدقيقة 31 وعلى إثر هجوم منسق من قبل المنتخب الوطني، سددت غزلان شباك الكرة بقوة تمكنت حارسة المرمى الجزائرية من صدها بصعوبة، قبل أن تشتكي من توعك في يدها اليسرى.

وبعد ذلك ببضع دقائق، تلاعبت غزلان شباك بمفردها بالدفاع الجزائري وقامت بتسديد الكرة التي عَلَت بقليل عارضة مرمى الخصم.

وانتهت الجولة الأولى من المباراة بنتيجة التعادل السلبي دون أن تعكس تفوق المنتخب الوطني النسوي.

وفي الشوط الثاني من المباراة، تمكنت غزلان شباك في نهاية المطاف من تأكيد تفوق المنتخب الوطني المغربي بعد مرور خمس دقائق فقط عن الجولة الثانية. ففي هجوم سريع، طلبت شباك الكرة على الجانب الأيسر قبل أن تسدد كرة على بعد 22 مترا، لتعانق الشباك.

وشهد الشوط الثاني من المباراة تقريبا نفس السيطرة المغربية حيث كان المنتخب الوطني يتولى الهجوم فيما كان نظيره الجزائري يكتفي بالدفاع، علما أن الجزائريات أضعن فرصا سانحة تمكنهن من اعتلاء منصة التتويج في حالة الفوز وإحراز المركز الثاني.

وفي مواجهة فريق مغربي منظم سواء على صعيد الدفاع أو الهجوم، كانت مهمة الفريق الجزائري تبدو صعبة للغاية. وتمكنت ابتسام الجرايدي من تسجيل الهدف الثاني للمنتخب الوطني في الدقيقة 80 على إثر هجوم سريع، بعد أن قدمت لها نيرمان عدي كرة على طبق من ذهب.

وبعد نيل المنتخب المغربي للبطولة، سيتحدد من سيحرز المرتبتين الثانية والثالثة بعد المباراة الأخيرة من الدورة التي تدور بين تونس وتنزانيا.

تارودانت نيوز. /. و م ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى