الأخبار

كوفيد 19 : وفاة 2442 بالصين، و كوريا ترفع الحذر إلى درجة أعلى

فيروس كورونا: 2442 وفاة في الصين وكوريا الجنوبية ترفع مستوى الإنذار إلى "أعلى درجة"

الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / وكالات.

أعلنت لجنة الصحة الصينية الأحد أن حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا في البلاد إلى 2442، بعد إعلان الحكومة وفاة 79 شخصا، كما أكدت اللجنة تسجيل 648 إصابة جديدة، ليصل إجمالي عدد المصابين إلى 76936 حالة.

وبشكل عام، فقد باتت أعداد الإصابات اليومية الجديدة في الصين أقل بكثير مقارنة بالفترة الأولى من انتشار الفيروس.

وفي كوريا الجنوبية أعلنت السلطات الصحية الأحد أن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى 556 شخصا بعد تسجيل 123 إصابة جديدة، إلى جانب وفاة شخصين ما يرفع حصيلة الوباء إلى أربع وفيات في هذا البلد.

وأعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الأحد أن بلاده سترفع مستوى الإنذار جراء فيروس كورونا المستجدّ إلى “أعلى درجة”، بعد ارتفاع مفاجئ في عدد الإصابات.

وقال المركز الكوري لمراقبة الأمراض والوقاية منها إن 75 من الإصابات الجديدة مرتبطة بطائفة “كنيسة شينتشونجي ليسوع” المسيحية التي سجلت إصابات عديدة بمرض “كوفيد-19” بين أتباعها.

والمصاب الرابع الذي توفي هو رجل كان في مستشفى في شيونغدو المدينة المرتبطة بهذه الطائفة وسجلت فيها نحو مئة إصابة.

وأصيب مئات من أتباع هذه الطائفة بالفيروس الذي نقلته امرأة في الحادية والستين من العمر كانت مصابة بحمى في العاشر من شباط/فبراير وحضرت أربعة قداديس على الأقل في مدينة دايغو قبل تشخيص إصابتها بالفيروس.

وتقع دايغو رابع أكبر مدينة في كوريا الجنوبية بسكانها البالغ عددهم 2,5 مليون نسمة بالقرب من مدينة شيونغدو، مسقط رأس لي مان مؤسس “كنيسة شينتشونجي ليسوع”.وقد أعلنتهما السلطات الكورية الجنوبية الجمعة “منطقتان تخضعان لإدارة خاصة”.

وأعلن كوون يونغ جين رئيس بلدية دايغو الأحد عن أكثر من تسعين إصابة إضافية بالمرض في مدينته، موضحا أن 247 من سكانها أصيبوا بالفيروس حتى الآن.

ودعا أعضاء “كنيسة شينتشونجي ليسوع” الذين يعانون من عوارض الفيروس إلى الخضوع لفحوص. وقال كوون في مؤتمر صحافي إن “الاختباء ليس حلا. إذا اختبأتم فقد يضر ذلك بصحتكم وصحة عائلتكم ولن يساعدكم في حل المشكلة”.

وسجل في كوريا الجنوبية أكبر عدد الإصابات بعد الصين بؤرو المرض، باستثناء عدد الإصابات في سفينة الرحلات الترفيهية “دايموند برنسيس” في اليابان.

وخارج حدود الصين، سجل انتشار للفيروس في 25 بلدا بشكل ينذر بالخطر بعد ظهور نقاط انتشار جديدة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا.

تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق