أخبار محلية

تارودانت : أخلاقيات استخدام الأنترنت موضوع حملة تحسيسية بالثانوية الإعدادية الإمام مسلم

تارودانت : المكتب الاعلامي / عبد الجليل بتريش

تفعيلا للمراسلة الوزارية رقم: 024/20 بتاريخ: 27/01/2020، ومراسلة المديرية الإقليمية بتارودانت تحت رقم: 54/19 في موضوع ” تنظيم الحملة الوطنية حول الاستعمال الآمن للأنترنت بالمؤسسات التعليمية، وتفعيلا لمقتضيات الرؤية الاستراتيجية في شقها المتعلق بتطوير استعمالات تكنولوجيات المعلومات والاتصال في المجال التربوي، وبتنسيق وتعاون مع خلية المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي بتارودانت، والمديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين سوس ماسة بتارودانت، وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسة، واستشعارا من الأطراف جميعها للخطر الذي بات يشكله الاستعمال غير الآمن وغير المعقلن لهذه الوسائل على المتعلمات والمتعلمين، نظمت الثانوية الاعدادية الإمام مسلم بأبت إكاس، التابعة للمديرية الإقليمية بتارودانت ، وخلية المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي بتارودانت، وجمعية الآباء بالمؤسسة، حملة تحسيسية توعوية تأطيرية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة على امتداد أسبوع كامل ، من 17 إلى 21 فبراير 2020 .

افتتح برنامج الحملة يوم الاثنين17 فبراير 2020 ، بحضور السيدات عضوات الخلية والأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة، ورئيس جمعية الآباء ،وذلك بآيات من الذكر الحكيم وترديد النشيد الوطني من قبل الحضور ،كما تم الاستماع إلى كلمات للأطراف المشاركة في الحملة، وتقديم لجن العمل التي ستشرف على مختلف الأنشطة المزمع تنظيمها على امتداد الأسبوع .

وقد شهد الأسبوع مجموعة من الأنشطة المتنوعة التي شملت مواضيع إذاعية على أمواج الإذاعة المدرسية تتناول الظاهرة وتنبه إلى مخاطر الاستخدام السلبي للأنترنت، كما تزينت أعمدة المجلة الحائطية بمواضيع ذات صلة بالموضوع، تنافست فيها الأندية التربوية بالمؤسسة في تقديم أجود إنتاجات التلاميذ…وخلال يوم الأربعاء 19 فبراير 2020 تم تنظيم مائدة مستديرة حول الموضوع، أطرتها عضوات الخلية بالمجلس العلمي، وشهدت نقاشات ومداخلات، وتقديم شهادات حية من التلميذات والتلاميذ معبرين من خلالها عن تجاربهم الخاصة وتأثير الأنترنت السلبي على الحياة الدراسية والاجتماعية لبعضهم…

وقد اعتبر حفل الختام الذي تم تنظيمه مساء يوم الجمعة 21 فبراير 2020 ، بمثابة تقديم لحصيلة العمل خلال الأسبوع، وهي أمسية فنية ترفيهية بطعم تحسيسي توعوي، حضرها بالإضافة للأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، والتلميذات والتلاميذ، أعضاء خلية المرأة برئاسة السيدة رئيسة الخلية، وبعض قدماء تلميذات وتلاميذ المؤسسة، حيث قدم خلالها التلاميذ والتلميذات أنشطة ترفيهية تنوعت بين أناشيد ومسرحيات تمس جوهر الموضوع، كما تخللت الحفل أناشيد وأمداح للمنشد عبد الرحيم أكشول…

وقد اختتمت الأمسية بتقديم مجموعة من الجوائز والشواهد التقديرية للتلميذات والتلاميذ الذين أبدعوا وأنتجوا مواضيع خلال الحملة، كما قدمت جوائز تشجيعية للأـندية التربوية المختلفة بالمؤسسة، من السيدات عضوات خلية المرأة ، تحفيزا لها على انخراطها الإيجابي في هذه الحملة التحسيسية، كما قدمت للسيدة رئيسة الخلية والسيدات عضوات الخلية مجموعة من التذكارات بالمناسبة اعترافا بجهودهن الطيبة وإسهامهن الكبير في إنجاح هذه الحملة على امتداد الأسبوع ..
تارودانت انيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق