الأخبار

سكان قرى إقليم تارودانت يعانون شح المياه

30 درهما للطن في بعض المناطق

تارودانت : المكتب الاعلامي / رشيد الحدري.

تعرف العديد من الجماعات القروية باقليم تارودانت شح في مادة الماء بسبب حالة الانحباس المطري الذي عرفته بلادنا خلال فصل الشتاء لهذه السنة ، الامر الذي يتطلب التفاتة كبيرة من قبل الجهات المسؤولة بهذا الاقليم من سلطات عمومية و منتخبون و مجتمع مدني كل حسب مجال تدخلاته.

و في هذا الاطار دعى أبو الرحيم الحسين رئيس جماعة تنزرت بإقليم تارودانت ، ورئيس لجنة الشؤون الإجتماعية بمجلس جهة سوس ماسة ،الى ضرورة تخصيص فائض ميزانية الجهة لسنة 2019 والبالغ 12 مليون درهم ،لتزويد العالم القروي بالماء الشروب . كما طالب بضرورة انشاء سد على وادي المداد من اجل تغدية الفرشة الماءية بمنطقة اولاد برحيل التي تحتظن العديد من المشاريع الفلاحية الهامة.
و تجدر الاشارة الى أن إقليم تارودانت والدي يعد من أكبر الأقاليم بالجهة وكدلك على الصعيد الوطني ،حيث توجد به 89 جماعة ،غالبيتها قروية ،ويغلب عليها الطابع الجبلي ،مضيفا ،أن عددا كبيرا منها تعاني ساكنته من العطش،خاصة المتواجدة بسلسلة الأطلس الصغير والمحادية لسد أولوز.واضاف بورحيم بأنه يجب تزويد هده الساكنة بالماء الشروب من سد أولوز مثل باقي المناطق التي استفادت من مياه هدا السد.

وللتدكير فان مجموعة من القرى باقليم تارودانت تعاني من العطش ،خاصة تلك المتواجدة بالاطلس الصغير ،والتي يعتمد سكانها على مياه الأمطار كمادة للشرب بحيث يتم تخزينه في المطافيء .الا ان هده السنة وبسبب الجفاف الدي ضرب اقليم تارودانت ،فان سكان هده المناطق يقومون بشراء مياه الشرب المتنقلة بواسطة الشاحنات المحملة بالصهاريج ،حيث يرتفع ثمنها ،ليصل في بعض المناطق الى 30 درهما للطن الواحد.
تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق