الأخبار

ماذا يعني تصنيف كورونا على أنه وباء؟ علماء يجيبون


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / متابعة.

قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إن المنظمة ترى أن تفشي فيروس كورونا المتحور يشكل «وباء».

وأضاف جيبريسوس، خلال مؤتمر صحافي اليوم الأربعاء، «قلقون للغاية من مستويات الانتشار ومن مستويات عدم اتخاذ الإجراءات (اللازمة). لذلك وصلنا إلى تقييم مفاده أن (كوفيد-19) فيروس كورونا يمكن تصنيفه بأنه وباء».

وكان علماء وخبراء أمراض قد توقعوا، أواخر يناير الماضي، إعلان تفشي الفيروس على أنه وباء، خصوصاً بعد أن صنفت منظمة الصحة العالمية الفيروس على أنه حالة طوارئ، وأنه يثير القلق الدولي، ومع ذلك فإن تسمية الفيروس بوباء تعتبر مرحلة جديدة، لأن هذا المصطلح يشير إلى تفشٍّ عالمي أكثر.

الدكتور أنتوني فوشي، مدير المعهد الوطني الأمريكي للحساسية والأمراض المعدية، قال لصحيفة نيويورك تايمز إن فيروس كورونا شديد العدوى ومن المؤكد أنه سيكون وباء.

معايير يجب أن تنطبق على الفيروس لتصنيفه وباء، ما هي؟

تعرّف منظمة الصحة العالمية الوباء بأنه الانتشار العالمي لمرض جديد، كما يعتبر المرض وباءً عند حدوث حالات من المرض في مجتمع أو منطقة معينة بشكل واضح يتجاوز التوقعات.

المرض الوبائي ينتشر عبر العديد من البلدان والقارات، وعادةً ما يصيب عدداً كبيراً من الناس، وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.
يمكن أن يوصف تفشي الفيروس بأنه وباء إذا كان مختلفاً بشكل ملحوظ عن فيروسات السلالات المنتشرة حديثاً، وإذا كان البشر لديهم مناعة ضئيلة أو معدومة لمقاومة الفيروس، وفقاً لما ذكرته هيئة الصحة والسلامة في المملكة المتحدة، كما أن المرض يصبح وباء عندما يصيب الكثير من الناس في العديد من البلدان وينتقل من شخص إلى آخر ويصبح مرضاً سريرياً.

وقال الدكتور توماس فريدن المدير السابق لمراكز السيطرة على الأمراض لصحيفة التايمز إنه “من غير المحتمل أن يتم احتواء فيروس كورونا، ومن المحتمل أن ينتشر بشكل أكبر، ما يجعل وصفه بالوباء ممكناً للغاية.
تارودانت انيوز.
المصدر: الرؤية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى