رأي

كوفيد -19 : طواف العالم 2020

كورونا يطوف العالم من غير تأشيرات. : لا شينغن و لا غرين كارت و لا فيزات و لا استئذان


تارودانت نيوز

الدار البيضاء المكتب الإعلامي / محمد الدلاحي

منذ 4 أشهر حل كورونا ضيفا مبهما غير مرغوب غيه ليصنف كنزلة برد ، و ينتقل إلى مرض غامض . و بعد الأبحاث تبين أنه ينتمي إلى عائلة أشرس الفيروسات التي تفتك بالانسان .وكانت الصين اكثر الدول المتضررة باعتبارها مصدر المرض الذي انتقل إلى وباء ثم جائحة .

جائحة طواف العالم ، لقد كانت انطلاقتها من الدول المجاورة لتكون مع موعد مع القارات الخمس .و لم تستثن ،أيا من الشعوب ، لها خطاب واحد ،لغة واحدة ارتفاع درجة حرارة الإنسان و ضيق التنفس

.لا تحتاج تأشيرة ،ولا إذن ،تحل من غير استئذان ،و لا أحد يردها على أعقابها .خلقت الذعر و الخوف و الهلع ، اللهفة (واللهطة ) عند البعض الكثيرأمام غياب دواء أو لقاح خاص و نقص المعرفة.

شعوب المعرفة و التكنولوجيا تقبلت الوضع ،و تجندت لمواجهة كل الاحتمالات .وخاصة في بؤرة الظهور ووهان .الوباء الذي الذي انتقل إلى جائحة ،أصاب و حصد الأرواح .

و ٱمام هذا الوضع أصبحت كثير من المناطق في العالم مناطق موبوءة ،فغادرها سكانها ،خوفا من العدوى غير غير مبالغين انهم يحملون الفيروس الذي سينشط بعد فترة ليتاقم الوضع .

تعبئة عالمية بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ،التي تسارع بين الفينة و الأخرى إلى إصدار بيانات و بلاغات ،حول الحالة الصحية للعالم ،مع تقديم النصائح و الارشادات لتجنب العدوى .

دول سارعت إلى إغلاق حدودها في وجه الوافدين ،من المناطق الموبوءة ،مواكبة إعلامية مستفيضة ،تراجع السياحة العالمية ، حركة اقتصادية عالمية غير مستقرة ،مضاربات في ىبعض المواد الوقائية و الاستهلاكية ،إ غلاق المؤسسات التعليمية و التربوية ، برمجة غير معتمدة المنافسات الرياضية …

كورونا تطوف العالم وقد تجاوزت 90 يوما ،كما حددها ( جيل فيرن ) Jules Verne في روايته :
LE TOUR DU MONDE EN 90 JOURS

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق