الأخبار

لاجئ سوداني وراء مقتل شخصين بسكين في فرنسا

وبحسب النيابة فإنّ المشتبه به يُدعى عبدالله، وحصل على وضع اللاجئ في 29 حزيران/يونيو 2017 وتصريح إقامة لمدة عشر سنوات في تموز/يوليو من العام نفسه.


تارودانت نيوز. أف ب

الدارالبيضاء المكتب الإعلامي

أقدم لاجئ سوداني في فرنسا السبت على قتل شخصين وجرح خمسة آخرين في اعتداء بالسكّين في رومان-سور-ايزير بجنوب شرق فرنسا، قبل أن يتمّ اعتقاله على خلفيّة “عمليّات قتل ذات أهداف إرهابيّة”.

وقال وزير الداخلية كريستوف كاستانير من مكان الاعتداء “هذا الصباح، شرَع رجُل في عملٍ إرهابي، فقتل شخصين وجرح خمسة آخرين”.

ومساءً، أعلن القضاء الفرنسي عبر النيابة العامة المتخصّصة في مكافحة الإرهاب، فتح تحقيق بشأن “عمليّات قتل ذات أهداف إرهابيّة” و”مؤامرة إجرامية إرهابية”.

وقالت النيابة إن العناصر الأولى في التحقيق حول المهاجم، وهو رجل من أصل سوداني مولود عام 1987، “سلطت الضوء على مسار إجرامي مصمم على الإخلال بالنظام العام عبر الترهيب والتخويف”.

وأضافت انه أثناء دهم منزله، عثِر على “مستندات مخطوطة ذات دلالات يشتكي فيها الكاتب من العيش في بلد كفّار”.

تارودانت نيوز. أف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق