الأخبار

حزب الحركة الشعبية يستغرب تسريب مسودة قانون 20/22 المثير للجدل ويدعو لتفعيل آليات الحوار الوطني


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / متابعة.

في خضم السجال الدائر، في الآونة الأخيرة، بفعل تسريب مسودة مشروع قانون 20/22 المتعلق باستعمال شبكات التواصل الاجتماعي وشبكات البث المفتوح والشبكات المماثلة، خرج حزب الحركة الشعبية ليعبر عن موقفه إزاء ذلك.

وفي هذا الصدد، أفاد بلاغ صادر عن المكتب السياسي، أن كل مكونات حزب السنبلة تعبر عن استغرابها من التسريب الذي طال مسودة هذا القانون، لاسيما في هذه الظرفية الحرجة الني تمر منها البلاد بفعل انتشار فيروس كورونا المستجد.

وزاد ذات البلاغ، أن الكشف عن مضمون مسودة القانون كان من المفروض أن يتم عبر القنوات الرسمية كما هو معمول به في مختلف المبادرات التشريعية

ودعا الحزب إلى إعمال المقاربة التشاركية عبر حوار وطني موسع يمكن من بلورة مشروع يحظى بتوافق وطني إسوة بما تم العمل به في مختلف الأوراش والملفات ذات الصبغة المجتمعية.

وفي هذا الإطار – يضيف البلاغ- فإن الحركة الشعبية، “كأول هيئة سياسية كانت وراء إقرار ظهير الحريات العامة منذ فجر الاستقلال وترسيخ التعددية السياسية واللغوية والثقافية بالمغرب، لا يمكنها إلا أن تكون في صف الدفاع عن الحريات والحقوق المؤطرة بأحكام الدستور، وتحصين المكتسبات الحقوقية المميزة لبلادنا”.

تارودانت أنيوز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى