أخبار جهويةالأخبار

اقليم طاطا …ندوة وطنية تفاعلية في موضوع ” QUOT “تدبير التعليم عن بعد بالمغرب في ظل جائحة كورونا


تارودانت أنيوز / المكتب الاعلامي .

في إطار الأنشطة العلمية والثقافية ومواكبة للأحداث والمستجدات التي تعيشها بلادنا في السياق الوطني و العالمي من جراء جائحة كورونا (كوفيد 19) وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية والتربوية ، نظم المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس ماسة الفرع الإقليمي طاطا ومركز الواحة للدراسات والأبحاث والتنمية، ندوة عن بعد في موضوع “&QUOT””تدبير التعليم عن بعد بالمغرب في ظل جائحة كورونا : قراءة في الحصيلة ومدارسة في التأثيرات المستقبلية.

وتم خلال هذه الندوة, التي تم بثها مباشرة يوم الاثنين 18 ماي 2020 ابتداء من الساعة العاشرة ليلا على صفحتي الفايسبوك للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا ومركز الواحة , التطرق لهذا المضوع من خلال عشر مداخلات لمشاركين من المؤسسات الجامعية والمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين ومفتشين تربويين ومشاركين من مصالح المديرية الإقليمية وفق ثلاثة محاور همت أدوار الأطر التربوية و الإدارية وأطر المراقبة التربوية في ضمان الاستمرارية البيداغوجية في ظل الحجر الصحي و الطوارئ الصحية , و كذلك الإنتاج الديداكتيكي والمصاحبة البيداغوجية في التعليم عن بعد وأدوار هيئة التأطير و المراقبة التربوية بالاضافة الى محور ثالث يهم الجوانب النفسية و الاجتماعية للتعليم عن بعد .

وقد استهلت أشغال هذه الندوة بكلمة افتتاحية للدكتور والباحث مولاي الخليفة لمشيشي مدير الفرع الإقليمي لمهن التربية والتكوين – طاطا وعضو لجنة الإعداد العلمي والتنسيق للندوة،كما حوالي عشر تدخلات لباحثين و أساتذة ومكونين وأساتذة متدربين ومتتبعين على وسائل التواصل الاجتماعي، كما تولى تسييرها وتنشيط أطوارها العلمية الدكتور أحمد أوطالب محند، عضو المكتب الإداري لمركز الواحة للدراسات والأبحاث والتنمية وأستاذ مكون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين – فرع طاطا.

اختتمت هذه الندوة بكلمة لمسيرها الدكتور أوطالب محند، الذي شكر كل من شارك فيها بعد ذلك تم عرض ملخصا لتوصياتها التي تمحورت حول العمل على استغلال هذه الفرصة للدفع بعملية التكوين للأمام وتطويرها في المرحلة المقبلة و المطالبة بضرورة مأسسة التكوين عن بعد و أهمية تحفيز الموارد البشرية وإيجاد الآليات القانونية لتفعيلها و الرفع من حصص تكوين الأساتذة المتدربين في مجال المعلوميات وخاصة في إنتاج الموارد الرقمية والتعامل مع المنصات الرقمية التفاعلية.

كما اوصى المشاركون في الندوة بضرورة ضمان الولوج المتكافئ للمتعلمين للخدمات التعليمية عن بعد و تعزيز الاستقلالية المهنية للمؤسسات التعليمية وتحصين الملكيات الفكرية للمنتجين الحفاظ على القيم الإنسانية للتعليم عن بعد وتوفير الحاجيات اللوجستيكية لإنجاح عملية التعليم عن بعد و الرفع من حجم الإنتاج وتجويد الموارد الرقمية المقدمة وتكوين فئة للدعم الاجتماعي والنفسي. و الأخذ بعين الاعتبار التربية الدامجة في عملية التعليم عن بعد.

تارودانت أنيوز.
المصدر: لجنة الإعلام والتواصل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق