الأخبار

فرنسا: وزير الصحة يطلب ”مراجعة القواعد الناظمة“ لوصف عقار هيدروكسي كلوروكين في البلاد


الدارالبيضاء: المكتب الاعلامي / وكالات.

نشر وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران السبت تغريدة يذكر فيها أنه طلب من المجلس الأعلى للصحة العامة ”مراجعة القواعد الناظمة“ لوصف عدد من العقاقير، ومن ضمنها عقار هيدروكسي كلوروكين الشهير الذي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يستخدمه للوقاية. كما ذكر فيران أن طلبه جاء بناء على دراسة علمية تثبت أن هذه العقاقير ليست غير فعالة فحسب في علاج المصابين بكوفيد-19 بل وتحذر من استخدامها نظرًا لأنها ترفع من خطر الوفاة وعدم انتظام نبضات القلب.

غرّد وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران السبت بأنه طلب ”مراجعة القواعد الناظمة لوصف“ عدد من العقاقير بينها هيدروكسي كلوروكين الذي يثير استخدامه انقسامًا في العالم ما بين مؤيدٍ ومعارض، وذلك بعد ظهور دراسة تشير إلى عدم فاعليته ومخاطر استخدامه في معالجة كوفيد-19.

وجاء في تغريدة الوزير أنه ”بعد نشر صحيفة ’ذا لانست‘ دراسة تحذّر من مخاطر بعض العقاقير وعدم فاعليتها في معالجة كوفيد-19 وبينها هيدروكسي كلوروكين، طلبت من المجلس الأعلى للصحة العامة إجراء تحليل للدراسة وتقديم اقتراح خلال 48 ساعة لمراجعة القواعد الناظمة للوصفات الطبية“.

وكانت فرنسا قد منعت استخدام عقار هيدروكسي كلوروكين خارج إطار التجارب السريرية وصرّحت باستخدامه فقط في المستشفيات وحصرًا لمعالجة الإصابات الخطرة، بناء على قرار لجان الأطباء.

ومنذ أواخر شباط/فبراير ذاع صيت العقار المشتق من عقار كلوروكين المضاد للملاريا، بعدما نشر مدير المعهد الاستشفائي الجامعي للبحر المتوسط في مرسيليا ديدييه راوول دراسة صينية مقتضبة وغير مفصّلة خلصت إلى وجود مؤشرات على فاعلية فوسفات الكلوروكين في معالجة المصابين بفيروس “سارس-كوف-2”.

ومطلع الأسبوع الحالي كشف الرئيس الأمريكي أنه يتناول منذ حوالى عشرة أيام، على سبيل الوقاية، عقار

هيدروكسي كلوروكين المضادّ للملاريا، والذي أوصت البرازيل باستخدامه لعلاج الإصابات الطفيفة بفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت دراستان، صينية وفرنسية، نشرتا الأسبوع الماضي أن عقار هيدروكسي كلوروكين لا يقلّص بشكل ملحوظ حالات إدخال المصابين بكوفيد-19 وحدات العناية المركّزة ولا وفيات المرضى الذين يتلّقون العلاج في المستشفيات لإصابتهم بالتهاب رئوي ناجم عن كوفيد-19.

والجمعة نشرت صحيفة ”ذا لانست“ دراسة جديدة شملت 96 ألف مريض تناولها وزير الصحة الفرنسي في تغريدته، خلصت إلى عدم فاعلية عقاري كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين في معالجة المصابين بكوفيد-19 الذين يتلقون العلاج في المستشفيات. وأظهرت الدراسة أن هذين العقارين يفاقمان خطر الوفاة وعدم انتظام نبضات القلب.

تارودانت نيوز.
المصدر :فرانس24/ أ ف ب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق