الأخبار

وزير خارجية روسيا… التعاون مع الصحة العالمية ضروري ولا أساس للاتهامات الأمريكية بحقها


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / وكالات.

أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن تأييد موسكو لمنظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، على خلفية الانتقادات الأمريكية لطريقة تعاملها مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشدد لافروف، أثناء مؤتمر صحفي عقده في أعقاب مفاوضات افتراضية (عبر الفيديو) مع وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرق آسيا (أسيان)، على أن موسكو لا ترى أي أرضية للاتهامات الموجهة إلى منظمة الصحة العالمية بالانحياز ومحاولة التستر على حقائق والفشل في اتخاذ الإجراءات اللازمة في المراحل المبكرة من الجائحة، مضيفا: “نعتقد أن المنظمة أدت عملها بالتوافق التام مع تفويضها”.

وأشار الوزير الروسي إلى الوقت الحالي ليس مناسبا للبحث عن المسؤولين عما حصل، بل للتركيز على مواجهة التحدي المشترك، قائلا: “لقد تم إحراز نجاحات ملموسة في هذا الصراع، ويجب تطوير ما تم تحقيقه وإتمام الأمر. ولذلك سنحتاج بالتأكيد إلى منظمة الصحة العالمية”.

وذكّر لافروف بأن تبني تفويض منظمة الصحة العالمية يأتي على مستوى الدول الأعضاء في المنظمة وليس على مستوى أمانتها، مشيرا إلى إنشاء منصب منسق خاصة بجهود محكافحة كورونا في بداية الجائحة وتعيين مسؤولة أمريكية لها في يناير.

ولفت الوزير الروسي إلى أن نحو 700 من أصل 2300 عضو في الأمانة العامة للمنظمة يمثلون الدول الغربية، وأكثر من 150 منهم أمريكيون، مقابل نحو 35 روسيا و40 صينيا فقط، مضيفا في الوقت نفسه أن الانخراض في الجدل عن مدى مسؤولية المنظمة عن الجائحة يمثل أسلوبا “غير بناء”.

تارودانت نيوز.
المصدر:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى