الأخبار

الدارالبيضاء : المساحات الخضراء إلى أين؟


تارودانت نيوز

الدارالبيضاء المكتب الإعلامي

تتداول مختلف شبكات التواصل الاجتماعي هذه الأيام، اخبار إزالة بعض من المساحات الخضراء في كثير من إحياء مدينة الدارالبيضاء.

نداءات متكررة يطلقها السكان المجاورون لهذه الفضاءات التي الغوها منذ عقود من الزمن ،و كانت متنفسهم الطبيعي في مدينة كالدارلبيضاء التي أصبح يغلب عليها الإسمنت.

سكان درب البلدية، بلفدير، و بورگون على مستوى تقاطع شارعي مولاي يوسف و بوردو و على طول شارع مولاي يوسف.

السكان يجهلون مصير الحدائق العمومية التي كانوا يلجؤون إليها و م يتخذونها متنفسا طبيعيا و لأطفالهم

مختلف الصور المتداولة عبر الحسابات الشخصية للم اطنين تبرز تارة التمديدات وتارة صور الأشغال الجارية بهذه الفضاءات و تتمثل في إزالة بعض الأشجار و النخيل وبناء حواجز اسمنتية.

لحد الان ليست هناك ردود من لدن الجهات المعنية ،
و تستمر الحملات و الوقفات التنديد ية للمواطنين لكسب مساندة سكان المنطقة أو الدارالبيضاء.

تارودانت نيوز /

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى