الأخبار

الدارالبيضاء و المحمدية في صدارة مؤشرالتنمية


تارودانت نيوز

الدارالبيضاء المكتب الإعلامي

تحتل مدينة المحمدية، متبوعة بمدينة الدارالبيضاء صدارة مؤشرالتنمية في حدود0،41 و 0،80
جاء ذلك في دراسة علمية لفريق علمي مغربي،
بتعاون باحث مغربي في وكالة الفضاء الأمريكية
” ناسا”.

الدراسة تبينانه كلما كان المؤشر اقل كانت التنمية مستدامة، و كل ماكان العدد أكبر ابتعد عن التنمية.

و بحسب المؤشرات فمعدل استهلاك الأراضي في المحمدية أقل من معدل الزيادة السكانية.

وكان ذلك نتيجة اختيار السكن العمودي، إضافة إلى التوزيع الفعال للعقار في كل من الدارالبيضاء و المحمدية

نفس الدراسة تقول إن الرباط ،سجلت زيادة في المنطقة الحضرية، بنسبة 48 متر مربع لكل فرد.

و في جنوب المغرب جاءت مدينة الداخلة، كمدينة
أكثر استدامة بعد مدينة مراكش بمعدل 1،26
و في السمارة التي تبدو فيها التنمية غير مستدامة ب
3،88.
الفريق العلمي أنجز الدراسة في 25 مدينة مغربية في الفترة ما بين 2003 و 2013 في إطار أهدف التنمية
المستدامة للأمم المتحدة 2030.

و أجزت الدراسة في التفاوت في استهلاك الأراضي الحضرية و النمو الديموغرافي من خلال وضع المغرب كدولة ناشئة، مع الإشارة إلى أن خيارات المستقبل القائمة على الاستقرار السياسي والسياحة و الصناعة
و الاستثمار في البنية التحتية تف ض استهلاكا
كبيرا للأراضي.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى