الأخبار

حزب التقدم و الاشتراكية يعبر عن ارتياحه للخروج من الحجر الصحي و يدعو الى الحفاظ على المكتسبات


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / بلاغ|

أصدر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية،بلاغا عقب اجتماع له حضوريا يوم امس عبر خلاله عن ارتياحه إزاء الخروج التدريجي من الحجر الصحي واستئناف الحركة الاقتصادية والحياة الاجتماعية، مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة الحفاظ على المكتسبات التي حققتها بلادنا في معركتها المتواصلة ضد جائحة كورونا، والحرص على التقيد بقواع الاحتراز الصحي وبجميع شروط السلامة والوقاية، من أجل تفادي أي انتكاسة في الوضعية الوبائية ببلادنا.

و أضاف ذات البلاغ ان الحزب جدّد. مطالبته الحكومةَ بالارتقاء بمقارباتها التواصلية إزاء الرأي العام الوطني بخصوص مستجدات الوضعية الصحية العامة، وبشأن التحسيس بالتدابير والاحتياطات الواجب اتباعها من طرف المقاولات والإدارات والمهنيين والمواطنين، لمواكبة هذه المرحلة وتأطيرها والنجاح في اجتيازها.

وعبر التقدم والاشتراكية، عن قلقه إزاء ظهور بؤر مهنية جديدة ساهمت في الرفع من عدد الإصابات بفيروس كورونا ، مطالبا بتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات في واقعة للاميمونة، وبتحمل الحكومة لمسؤوليتها في مراقبة وزجر كافة الممارسات المُخِـلَّــة بإجراءات الوقاية والسلامة داخل الفضاءات المهنية والإنتاجية.

كما ثمّن قرار فتح تحقيق إداري وقضائي في حالة بؤرة للاميمونة، مطالبا بتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات على كل من ثبت تقصيره أو تورطه فيها، مؤكدا في الوقت ذاته على أهمية تدابير دعم المقاولة والحفاظ على مناصب الشغل، وعلى ضرورة وضع المسألة الاجتماعية في قلب السياسات العمومية

وفي سياق تقديم الحكومة لمشروع القانون المالي التعديلي، يؤكد المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية، على ضرورة اعتماد نهجٍ إصلاحي يقوم، على الإنعاش الاقتصادي وإعمال العدالة الاجتماعية ومحاربة الهشاشة والفقر وتعميق المسار الديموقراطي.

تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى