أخبار محلية

تارودانت :استمرار معاناة ساكنة تارودانت وأحوازها مع الإدارات العمومية على اثر جائحة كورونا.


تارودانت – المكتب الاعلامي :أحمد الحدري

ليست المعاناة الاقتصادية وحدها التي أحدتثها جائحة كورونا في صفوف ساكنة مدينة تارودانت وأحوازها ، فقد انظافت للمواطنين معاناة جديدة خلال قضاء أغراضهم الإدارية ،حيث يتركون في طوابير الإنتظار تحت أشعة الشمس الحارقة بينما المسؤولون داخل المكاتب ينعمون بالهواء المنعش المنبعث من المكيفات غير آبهين لمعانات المواطنين في الخارج .
المثال الذي أمامنا من مصلحة البريد المركزية بحي أمحيطة حيث يبقى المرتفقون لساعات تحت حر الشمس انتظارا لقضاء اغراضهم الإدارية ،حيث منهم مرضى السكري ومرضى القلب ومنهم من لا يقوى على الوقوف كما حدث يوم الثلاثاء 30 يونيو2020 حيث اغمي على أحد المرضى بفعل الانتظار الطويل تحت أشعة الشمس.

ساكنة مدينة تارودانت تطالب من الجهات المسؤولة إقليميا ووطنيا التدخل العاجل لإحداث مظلات واقية من الشمس امام كل الإدارات العمومية وتوفير الماء الصالح للشرب ،مع تجهيز الإدارات بكراسي استقبال المواطنين ،اذ نجد أن إدارة البريد بامكانها استيعاب أزيد من عشرة أشخاص مع احترام التباعد ، لكن عدد الكراسي الموضوعة رهن اشارتهم لا تتجاوز خمسة فقط .
تكريم المواطنين يبدأ بتوفير أصغر الخدمات الإنسانية لهم قبل التفكير في مشاريع أخرى لهم .
تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق