الأخبار

ازمه ازدحام تاريخيه في الفضاء تصنعها شركه SpaceX


الدار البيضاء :المكتب الاعلامي / بقلم الكيالي يحذر.

اطلاق الاقمار الصناعيه ووضعها على المدار هو امر في غايه الصعوبه بشكل عام. فهناك اقمار صناعيه كبيره الحجم ووزنها يزيد الطن وهناك اقمار صناعيه صغيره الحجم ووزنها يبدا من بضعه كيلوغرامات ولكن عمليات الاطلاق هي اهم مرحله في انتاج حزمه من الاقمار الصناعيه في المدار الارضي وبهذا الموضوع هناك الشركه المعروفه باسم SpaceX والمملوكه لدى رجل الاعمال المعروف الون ماسك والتي تقوم باطلاق الاقمار الصناعيه لعملاء من حول العالم ووضع هذه الاقمار في المدار المطلوب كما هو معروف لدى العديد من الشركات المتخصصه في اطلاق الصواريخ

صرح الدكتور الكيالي محمد مدير مؤسسه الفضاء البريطانيه KSF Space Foundation بيه احداث واخبار مهمه تخص المهتمين بالاتصالات والتكنولوجيا وحذر ايضا من تداعيات هذه المبادره نظرا للعديد من السلبيات التي يمكن ان تاتي بها هذه المهمه من هذا المشروع
حيث افاد الدكتور الكيالي بانه مؤخرا اصبح هناك توجه لاطلاق اقمار صناعيه صغيره الحجم والمعروف باسم microsatellite or nanosatellite والتي تكون في المدار الارضي الاول او المدار الارضي المنخفض وتكلفه التصنيعها واطلاقها تكون اقل بكثير مقارنه بالاقمار الصناعيه كبيره الحجم

لذلك فهناك توجهات لانشاء شبكه اقمار صناعيه تقوم بعمليه التغطيه لشبكه الانترنت لتكون مصدر من مصادر التواصل في الاماكن التي يصعب التوصل بها بشبكه الانترنت على الارض

ومن هذا الانطلاق اعلنت شركه SpaceX انها ستطلق مجموعه كبيره من الاقمار الصناعيه الصغيره ل ي تفعيل شبكه انترنت تغطي مساحات شاسعه من كوكب الارض وذلك من الفضاء الخارجي حيث ستقوم هذه الشركه باطلاق المئات من الاقمار الصناعيه وتم بالفعل اطلاق حتى هذا اليوم حوالي 400 قمر صناعي صغير الحجم وستتوصل الشركه بالعديد من الاطلاقات القادمه لتصل اعداد الاقمار الصناعيه الى اكثر من 12 الف قمر صناعي في المدار الارضي المنخفض

هذا بحد ذاته يعتبر تغطيه كبيره لمساحات موجوده في الفضاء و في المدار الارضي المنخفض حيث 12 الف قمر صناعي هو رقم كبير جدا و من المعروف ايضا ان الشركه تنوي اطلاق العديد من الاقمار الصناعيه لتصل الى 45 الف قمرا صناعيا

كما قال الدكتور الكيالي ، انا بصفه شخصيه لست ضد التقدم والتطور ولكن ان لا يكون على حساب الاجيال القادمه فهناك العديد من المبادرات لاطلاق اقمار صناعيه جامعيه وتجاريه وصناعيه التي سيكون مكانها في الفضاء الخارجي على المدار الارضي المنخفض وسيكون هناك ازمه شديده وازدحام وخطوره في اصطدام بعض الاجسام الفضائيه بها او حتى اصطدام بعض الاقمار الصناعيه ببعضها البعض مما سيؤدي الى كارثه وخيمه فانا ضد الاستحوار بشكل عام وعدم الاخذ بالاعتبار الاجيال القادمه.

تارودانت نيوز.

المصدر: مؤسسه الفضاء البريطانيه KSF Space Foundation.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى