الأخبار

حديث الجمعة… الأحاديث عن عيد الأضحى.


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / متابعة.

الأحاديث عن العيد وردت الكثير من الأحاديث التي تتحدث عن عيد الأضحى المبارك منها: أنه عيدٌ للمسلين جمعيًا: إذ يُعد العيد موسمًا للأفراح وتبادل التهاني وإدخال السرور على الأهل والأحبة، والمسلمون بحاجةٍ إلى أعيادٍ ليستريحوا من العبادة فيها ضمن مرضاة الله تعالى فحياتهم كلها طلب لمرضاته، و قد كان للناس في أيام الجاهلية يومان يلعبون ويفرحون فيه حسب ما جاء على لسان أنس ابن مالك، ولكن عندما جاء الإسلام جعل للمسلمين عيدين عيد الفطر وعيد الأضحى المبارك.

فعن أنس ابن مالك قال: كان لأهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما فلما قدم رسول الله عليه السلام قال: “كان لكم يومان تلعبون فيهما، وقد أبدلكم الله بهما خيرًا منهما يوم الفطر ويوم الأضحى”. رواه أبو داود والنسائي، وكذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الاسلام، وهي أيام أكلٍ وشرب”.

في بيان أفضل الأعمال في عيد الأضحى: عن البراء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن أول ما نبدأ من يومنا هذا أن نصلي ثم نرجع فننحر فمن فعل فقد أصاب سنتنا”. رواه البخاري.

في بيان اللعب والفرح يوم العيد: إذ من السنة إظهار ذلك فعائشة رضي الله عنها قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندي جاريتان تغنيان بغناء بُعاث فاضطجع في الفراش وحَوَّلَ وجهه، فدخل أبو بكر فانتهرني وقال: مزمارة الشيطان عند النبي صلى الله عليه وسلم، فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “دعهما”، فلما غفل غمزتهما فخرجتا، وقالت: وكان يوم عيد يلعب فيه السودان بالدرق والحراب فإما سألت النبي صلى الله عليه وسلم وإما قال: “أتشتهين تنظرين؟” فقلت: نعم، فأقامني وراءه خدي على خده وهو يقول: “دونكم يا بني أزفدة”، حتى إذا مللت قال: “حسبك؟”، قلت: نعم: قال: ” فاذهبي”. رواه البخاري.

تارودانت نيوز.
المصدر: حياتك.كوم:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى