الأخبار

دول العالم تعزي لبنان بضحايا انفجار مرفأ بيروت وتعرض تقديم المساعدة


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / وكالات.

قدّمت دول عدّة التعازي للبنان بضحايا الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء وأسفر عن عشرات القتلى وأكثر من ألفي جريح، عارضة تقديم المساعدة.

ودعا رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب “الدول الصديقة” إلى مساعدة البلاد الرازحة أصلاً تحت وطأة أكبر أزمة اقتصادية تواجهها منذ عقود، فاقمتها جائحة كوفيد-19.

وكانت الدول الخليجية أول من سارع لتقديم التعازي وعرض المساعدة، وقد تعهّد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إرسال مستشفيات ميدانية لمساعدة القطاع الصحي اللبناني.

وتمنى الشيخ تميم بن حمد “الشفاء العاجل للمصابين”، فيما أطلق رئيس الوزراء الإماراتي حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تغريدة جاء فيها “تعازينا لأهلنا في لبنان الحبيبة”.

وأعلنت الكويت أنها سترسل مساعدة طبية.

وأعربت مصر عن “قلق بالغ” إزاء الدمار الناجم عن الانفجار، فيما تقدّم الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بالتعازي، مشدداً على “أهمية سرعة استجلاء الحقيقة في شأن المسؤولية عن وقوع التفجيرات والمُتسببين بها”، وفق ما نقل عنه مسؤول في الأمانة العامة للجامعة.

وأبدى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي استعداد بلاده لتقديم المساعدة، فيما أعلنت إيران أنها “جاهزة تماما لتقديم المساعدة بكل الوسائل اللازمة”.

وجاء في تغريدة أطلقها وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن “افكارنا وصلواتنا مع شعب لبنان الكبير والمقاوم”، داعيا لبنان الى “البقاء قويا”.

ووجّه الرئيس السوري بشار الأسد برقيه تعزية لنظيره اللبناني ميشال عون، أكد فيها وقوف سوريا إلى جانب لبنان الشقيق وتضامنها مع شعبه.

كذلك، تلقى الرئيس اللبناني اتصالاً من نظيره العراقي برهم صالح أكّد فيه التضامن مع لبنان، عارضاً تقديم المساعدة.

وأجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتصالاً بعون قدّم خلاله التعازي وأعلن إرسال مساعدات للبنان.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أعلن أنّ بلاده “مستعدّة لتقديم مساعدتها وفق الحاجات التي ستعبّر عنها السلطات اللبنانية”.

من جهته، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن “روسيا تشارك الشعب اللبناني حزنه”، وفق بيان للكرملين.

وقدّم بوتين التعازي بالضحايا، متمنّياً للمصابين الشفاء العاجل.

وفي بداية مؤتمره الصحافي اليومي حول فيروس كورونا المستجدّ، أكّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعاطف الولايات المتحدة مع لبنان، مكرّراً “استعداد” بلاده لمساعدته. وقال للصحافيين في البيت الأبيض “لدينا علاقة جيّدة جداً مع شعب لبنان، وسنكون هنا للمساعدة. يبدو كأنّه اعتداء رهيب”.

وعرض وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو تقديم مساعدة أميركيّة للبنان، كاتباً على تويتر “نحن نراقب الوضع ومستعدّون لتقديم مساعدتنا لشعب لبنان للتعافي من هذه المأساة المروّعة”.

وعرضت إسرائيل التي لا تزال تقنيّاً في حالة حرب مع لبنان، تقديم المساعدة.

وجاء في بيان مشترك لوزيري الدفاع والخارجية الإسرائيليين غابي أشكينازي وبيني غانتس أنّ إسرائيل توجّهت إلى لبنان “عبر جهات أمنيّة وسياسيّة دوليّة وعرضت مساعدة إنسانية وطبية”.

وعبّرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن “صدمتها” ووعدت بتقديم “دعم للبنان”.

تارودانت نيوز.
المصدر :فرنسا 24/ AFP.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق