أخبار محليةالأخبارالمجتمع المدني

تارودانت :المكتب الاقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان يعرب عن قلقه من تطور الحالة الوبائية بإقليم تارودانت


تارودانت -المكتب الاعلامي

على إثر التطورات المتسارعة للحالة الوبائية بالإقليم، وأمام عجز المنظومة الصحية لمواجهة تداعيات تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، أصدر المكتب الإقليمي للمنتدى المغربي لحقوق الإنسان بتارودانت بيانا توصلت تارودانت نيوز بنسخة منه ، عبر من خلاله عن قلقه من تطور الحالة الوبائية بالإقليم جراء تسارع ظهور حالات حاملة للفيروس، خصوصا ببعض القطاعات الإنتاجية التي تعرف اكتظاظا قد يشجع على تفشي الحالة الوبائية، كما دعى السلطات العمومية والمحلية إلى تكثيف الجهود من أجل التصدي لانتشار الجائحة حفاظا على حق المواطن في الحياة.

وإلى جانب ذلك فقد  ندد المنتدى بالوضعية الصحية بالإقليم التي تعرف خصاصا مهولا على مستوى التجهيزات والأطر العاملة، مما يصعب من مهمة التصدي للحالة الوبائية ،كما  دعى السلطات إلى تجنب المقاربة الانتقائية في إشراك فعاليات المجتمع المدني والحقوقي في مواجهة تفشي انتشار الجائحة،داعياة  المواطنين والمواطنات إلى ضرورة احترام التدابير الاحترازية، وفي مقدمتها ارتداء الكمامات واحترام قواعد النظافة والتباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
ونوه المنتدى في ختام بيانه بكل المبادرات الرامية إلى مواجهة انتشار الفيروس حفاظا على حق الساكنة في الحياة باعتباره حقا مقدسا تتهدده تداعيات الجائحة.كما دعى الجهات الوصية إلى الرفع من جودة الخدمات الصحية لتأمين حق الساكنة في الحصول على خدمات صحية تحفظ حقوقهم في الحياة والعيش الكريم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق