الأخبار

فرنسا تسجل أكثر من ستة آلاف إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في أسوأ حصيلة منذ نهاية مارس


الدارالبيضاء :المكتب الاعلامي / وكالات.

أعلنت السلطات الصحية في فرنسا الخميس أنها رصدت 6111 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24، في حصيلة يومية هي الأعلى منذ رفع الحجر الصحي في أيار/مايو، والثانية بعد أسوأ حصيلة سجلت نهاية مارس. ويرجع الارتفاع الملحوظ في أعداد الإصابات المثبتة إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يخضعون للفحوص اليومية، بينما يبقى عدد المرضى في المستشفيات بما في ذلك في أقسام الإنعاش مستقرا.

خلال الساعات الـ24 الأخيرة، سجلت فرنسا أكثر من ستة آلاف إصابة بوباء كوفيد-19 في أعلى حصيلة يومية منذ رفع الحجر الصحي في أيار/مايو، غير أن عدد المرضى في المستشفيات بما في ذلك في أقسام الإنعاش بقي مستقرا، بحسب بيانات صدرت الخميس عن السلطات الصحية.

وأعلنت المديرية العامة للصحة وهيئة الصحة العامة الفرنسية إحصاء 6111 إصابة مثبتة الخميس، بالمقارنة مع 5429 إصابة الأربعاء.

وهو أعلى رقم منذ بدء إجراء الفحوص لكشف الإصابات على نطاق واسع. وتم تخطي عتبة أربعة آلاف إصابة عدة مرات في الأيام الأخيرة.

للمزيد- رئيس الوزراء الفرنسي: خطط العودة للحجر الصحي “جاهزة” والكمامات إجبارية في كامل باريس

ويسجل تزايد الإصابات التي يتم كشفها بواسطة الفحوص بسبب انتشار الفيروس وزيادة عدد الأشخاص الذين يخضعون للفحوص يوميا.

وبلغ عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد في فرنسا 30576 وفاة منذ بدء انتشار الوباء، بزيادة 32 وفاة خلال 48 ساعة، إذ لم تتمكن السلطات من إعلان الحصيلة اليومية للوفيات مساء الأربعاء بسبب عطل معلوماتي.

وبلغ عدد المصابين في المستشفيات الخميس 4535 شخصا، بينهم 381 في أقسام الإنعاش. وكان عدد المرضى في المستشفيات الأربعاء 4600 بينهم 410 في أقسام الإنعاش.

وبلغت نسبة النتائج الإيجابية لفحوص كشف الإصابات في فرنسا بين 18 و24 آب/أغسطس 3,8%، مقابل 3,6% بين 15 و21 آب/أغسطس.

وفي مواجهة معاودة تفشي الوباء، فرضت فرنسا وضع الكمامات إلزاميا اعتبارا من الجمعة في جميع أنحاء باريس وضاحيتها المباشرة، كما في مدن مثل مرسيليا وتولون. وأكدت الحكومة الخميس عزمها “بذل كل ما بوسعها” لتفادي فرض “حجر منزلي معمم” سيقوض الاقتصاد.

تارودانت نيوز.
المصدر: فرانس24/ أ ف ب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى